۲۲۳مشاهدات
ويزيد بن معاوية خمار عاشق للقرود، وضعوا اسمه على مدرسة ثانوية لاشك ان تخرج اصحاب الفكر المتطرف!
رمز الخبر: ۳۲۳۷۹
تأريخ النشر: 31 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية - الوعي نيوز: صور ملفتة للنظر، تاخذنا لحدود ابعد من المعقول، مدرسة باسم ابو لهب لمحو الامية، متناسين ان ابو لهب نفسه لم يغادر امية الجاهلية!

تستمر مملكة ال سعود بالاساءة للدين الاسلامي، عبر تسمية شوارع ومناطق ومدارس باسماء اعداء الاسلام، فابرهة الحبشي الذي يسمون باسمه شارع، جمعَ الفيلة لهدم الكعبة، حتى ضربه الله بحجارة من سجيل!

ويزيد بن معاوية خمار عاشق للقرود، وضعوا اسمه على مدرسة ثانوية لاشك ان تخرج اصحاب الفكر المتطرف!

اما حصة ابو لهب الذي قال عنهُ الله سبحانه "تبت يدا ابي لهب وتب” اثر إيذاءه النبي الاكرم، وضعوا اسمه على جدار مدرسة لمحو الامية، ما يعطي دليل واضح ان السعودية لا تزال تعيش امية الاسلام ولا تفقه منهُ شيئاً.

السعودية ليست جاهلة بهذا الامر؛ فمسيلمة الكذاب معروفٌ في كل المذاهب بكذبه وافتراءه عند ادعاءه النبوة، لكنها تجاهر علناً بالعداء للاسلام، وفي الباطن تجتهد بتشكيل جماعات متطرفة اغلب الظن ان انصارها خريجوا هذه المدارس والشوارع!

ممكن جداً ان تكون السعودية تبعية حقيقية لسلوك ابو جهل؛ فهو لم يستطع ان يعمل مثل ما فعلوا، هو لم يتمكن من تشويه صورة الاسلام الحقيقي مثلما فعلت السعودية، فاوربا اليوم وكل العالم ينظر للمسلمين بصورة الارهابيين وكل ذلك نتيجة لنفاق ال سعود.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار