۱۵۸مشاهدات
لقد قدمنا ثلاثة انواع متطورة من اجهزة الطرد المركزي الى قطاع السلامة، ويتم استخدامها حاليا برضا تام، وهذا يسجل مفخرة اخرى لتقنيتنا وصناعتنا النووية.
رمز الخبر: ۳۲۳۶۹
تأريخ النشر: 31 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي باننا زدنا من اهتمامنا بصناعة أجهزة الطرد المركزي، والآن يمكننا ان نصنع مثل هذه الاجهزة التي يحتاجها قطاع النفط.

ووصف صالحي خلال جلسة التوقيع على اتفاق للتعاون بين منظمة الطاقة الذرية الايرانية ومركز الابحاث النفطية، وصف الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها مثال للدول النامية في تكريس الحقوق النووية، وقال: ان الصناعة النووية وفضلا عن الجانب النووي، فإنها تواصل حياتها بمثل نشاطها السابق، وتقوم بترويج تجاربها وتقنيتها وتلبية متطلبات القطاعات الاخرى في البلاد خاصة قطاعات الصناعة والسلامة والزراعة.

وقال مساعد الرئيس الايراني: لقد تمكنا من توفير اجهزة الطرد المركزي اللازمة في قطاع الصحة والسلامة والتي لا توجد في السوق، وقد امتنع الآخرون عن تزويدنا بها. وهي تستخدم في انتاج اللقاحات والادوية المركبة الجديدة.

وأوضح بالقول: لقد قدمنا ثلاثة انواع متطورة من اجهزة الطرد المركزي الى قطاع السلامة، ويتم استخدامها حاليا برضا تام، وهذا يسجل مفخرة اخرى لتقنيتنا وصناعتنا النووية.

وقال صالحي: انه بعد الاتفاق النووي كانت لدى البعض مخاوف من أن نتجاهل صناعة اجهزة الطرد المركزي، في حين حدث العكس تماما، والآن يمكننا ان نصنع اجهزة الطرد المركزي التي يحتاجها قطاع النفط.

وتابع صالحي: انه فضلا عن التعاون في انتاج اجهزة الطرد المركزي اللازمة لاستخدامها في قطاع النفط، لدينا دراسات قيد الانجاز في المجالات الاخرى وخاصة في مجال التنقيب عن النفط باستخدام التقنية النووية.

وأردف مساعد الرئيس الايراني: انه وبفضل القدرات النووية التي تعد قوة استرتيجية تمكن الشعب الايراني في ظل التمسك بإرشادات قائد الثورة وبدعم من رئيس الجمهورية والسلطات الثلاث، من ان يكرس حقه ويسجل اسمه كمثال يحتذى به في هذا المجال في العالم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار