۱۴۲مشاهدات
وقال الخبير العسكري والاستراتيجي أمير جبار إن "معركة الفلوجة ستحسم في أقل من 24 ساعة، ويمكن حسمها في 3 قفزات وتصبح القوات في مركز المدينة".
رمز الخبر: ۳۲۳۵۸
تأريخ النشر: 30 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: دخلت القوات العراقية الاثنين مدينة الفلوجة من ثلاث نقاط، كبداية لمرحلة جديدة من عملية تحرير المدينة التي تشكل معقلا لتنظيم داعش الارهابي في العراق، حسبما أعلن قادة عسكريون.

وصرح صباح النعمان المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب لوكالة فرانس برس "لقد بدأنا عملياتنا لدخول الفلوجة في وقت مبكر من هذا الصباح".

وأعلنت قيادة الشرطة الاتحادية العراقية إكمال مهمتها الأولى بتحرير الكرمة والحراريات ومعامل الإسمنت وعدد من القرى، والاشتراك في المرحلة الثانية ممثلة بمعارك السجر ووصلت مشارف الصقلاوية شمال الفلوجة.

وبينت مصادر الاتحادية لسكاي نيوز أن الصقلاوية لها أهمية عسكرية كبيرة كونها المدخل الشمالي للفلوجة وتتم من خلالها السيطرة على الطريق الرئيسي ومنع داعش من قتال القوات العراقية خارج الفلوجة.

وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق العميد يحيى رسول الزبيدي لسكاي نيوز عربية إن "عملية دخول الفلوجة تمت بإسناد جوي من الطائرات العراقية، والعملية بدأت بالتقدم أولا ثم بتضييق الخناق على داعش ثانيا عبر السيطرة على مناطق مهمة كقضاء الكرمة".

وأضاف الزبيدي "سنزيل التلغيم من البنايات في الفلوجة مع أبناء العشائر كما فعلنا في الرمادي، وما يهمنا بالدرجة الأولى هو الجانب الإنساني والحفاظ على الأرواح وهو الأهمية القصوى للجيش والشرطة".

وأشار الزبيدي إلى أهمية قنوات التواصل مع المواطنين في الفلوجة، حيث تصل منهم معلومات دقيقة تساهم في عملية التقدم.

وقال الخبير العسكري والاستراتيجي أمير جبار إن "معركة الفلوجة ستحسم في أقل من 24 ساعة، ويمكن حسمها في 3 قفزات وتصبح القوات في مركز المدينة".

وأضاف جبار في اتصال مع سكاي نيوز عربية أن "العائق الوحيد أمام تقدم القوات هو الدروع البشرية، أو في حال وجود ألغام أرضية، لكن حسب الخطط يبدو أن العملية ستجري بانسيابية خاصة وأن داعش تخلى عن المناطق القريبة من المدنيين".

وأكد جبار أنه حتى الآن الأمور تجري بلا أي مشاكل وأن العملية تحقق أهدافها خطوة بخطوة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: