۱۶۶مشاهدات
كما بحث وزيرا الخارجية الايراني والليتواني خلال اللقاء بطهران، سبل تعزيز التعاون الثنائي اضافة الى اهم القضايا الاقليمية والدولية.
رمز الخبر: ۳۲۳۳۹
تأريخ النشر: 29 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: قال وزير الخارجية الايراني خلال لقائه مع وزير خارجية ليتوانيا: نتوقع ان تقوم الاطراف الاوروبية بالخطوات اللازمة بشكل ملموس لتسهيل التبادل المصرفي، لنشهد آثارها في اقتصاد ايران.

وأشار محمد جواد ظريف خلال لقائه مع ليناس لينكويسيوس الى العلاقات بين البلدين، وقال: ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وليتوانيا تشهد وتيرة متنامية، معربا عن امله بالمضي قدما في التعاون في المجالات السياسية والبرلمانية اكثر مما مضى، معلنا ان مجلس الشورى الاسلامي مستعد لتعزيز تعاونه مع برلمان ليتوانيا.

وأضاف: ان المؤسسات الايرانية مستعدة للقيام بخطوات كبرى لتطوير التعاون مع الشركات الحكومية والخاصة وأصحاب الصناعات والتجار في ليتوانيا في مجالات التقنية والطاقة والغاز المسال والنفط والزراعة والتعليم العالي والخدمات التقنية والهندسية في اطار المصالح المشتركة المتبادلة.

وبشأن التبادل المصرفي بعد الاتفاق النووي، أشار ظريف الى الخطوات التي اتخذت في الاجتماع بين وزيري الخارجية الاميركي والبريطاني مع مسؤولي البنوك الاوروبية في لندان، وصرح: ان الخطوات الجديدة كان لها اثرا لتحريك التبادل المالي للبنوك الاوروبية، الا اننا نتوقع ان تقوم الاطراف الاوروبية بالخطوات اللازمة بشكل ملموس لتسهيل التبادل المصرفي، لنشهد آثارها في اقتصاد ايران.

ولفت ظريف الى التطورات على الساحة السورية، وقال: ان حل الازمة السورية يتمثل فقط في احترام ارادة الشعب والسيادة في سوريا، وان طرح شروط غير واقعية في العملية السياسية والدعم الشامل للارهابيين من قبل بعض الاطراف الاقليمية، سيؤدي الى زعزعة وقف اطلاق النار ويعقد العملية السياسية.

وخلال اللقاء، قيّم وزير خارجية ليتوانيا العلاقات بين طهران وفيلينوس بالايجابية، ومبديا رغبة بلادة لتطوير العلاقات الاقتصادية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، ومعلنا استعداد مختلف الشركات الليتوانية لترسيخ التعاون مع الشركات المعنية في الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجالات التكنولوجية والطاقة والزراعة وفي ظل الاتفاق النووي.

وأعرب ليناس لينكويسيوس عن ارتياحه لزيادة المشاورات بين مسؤولي ليتوانيا والجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تلعب دورا بارزا في المنطقة، واننا نرغب بتعزيز المشاورات بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والثقافية والبرلمانية.

كما بحث وزيرا الخارجية الايراني والليتواني خلال اللقاء بطهران، سبل تعزيز التعاون الثنائي اضافة الى اهم القضايا الاقليمية والدولية.

وفي ختام اللقاء، وقع وزيرا خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية وليتوانيا مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين البلدين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: