۱۸۵مشاهدات
وأعرب عن أمله في تحسين الحياة المعيشية للسوريين أكثر في بلاده، في حال قدوم المبلغ الذي وعد به الاتحاد الأوروبي تقديمه لتركيا، لافتًا إلى أنَّ تركيا تستقبل نحو ثلاثة ملايين لاجئ على أراضيها.
رمز الخبر: ۳۲۲۷۵
تأريخ النشر: 19 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: وبخ وزير العدل التركي أحد نواب الحزب الجمهوري المعارض في تركيا يوم أمس، إثر هجومه على وجود السوريين في تركيا متحدثا عن العمليات الارهابية التي ازدادت بسببهم على حد تعبيره.

لكن المسؤول القضائي في تركيا "بكير بوزداغ” رد على النائب، مدافعاً عن السوريين قائلاً: "وجه انتقادك للقاتل الموجود في سوريا”، لينتهي الجدل بتصفيق حار من المجتمعين داخل المجلس.

يأتي ذلك بعد أيام على تأكيد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان” أن بلاده فتحت أبوابها أمام الشعب السوري منذ بدء الأزمة السورية، وستبقي أبوابها مفتوحة أمامهم.

ووجَّه أردوغان نداءً إلى المجتمع الدولي، قال فيه: "المذابح التي تشهدها سوريا والعراق وتجارة الأسلحة التي فيها، والتحالفات القذرة، تحت ذريعة وجود "داعش” ستكون سببًا لظهور مشكلات تقض مضجع العالم بأسره في المستقبل”.

وأشار الرئيس التركي إلى أنَّ بلاده صرفت على اللاجئين السوريين أكثر من عشرة مليارات دولار، فضلاً عن صرف المنظمات التركية الإغاثية الملبغ نفسه، علاوةً على المساعدات التي لاتزال البلديات، التركية تقدمها للسوريين.

وأعرب عن أمله في تحسين الحياة المعيشية للسوريين أكثر في بلاده، في حال قدوم المبلغ الذي وعد به الاتحاد الأوروبي تقديمه لتركيا، لافتًا إلى أنَّ تركيا تستقبل نحو ثلاثة ملايين لاجئ على أراضيها.

يذكر أن تركيا والاتحاد الأوروبي توصَّلتا في 18 مارس الماضي في العاصمة البلجيكية بروكسل، إلى اتفاق يهدف لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر، حيث تتولى تركيا بموجب الاتفاق الذي بدأ تطبيقه في 4 أبريل الماضي، استقبال المهاجرين الواصلين إلى جزر يونانية ممن تأكد انطلاقهم من تركيا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: