۳۴۴مشاهدات
بدوره، غرد المتحدث الرسمي باسم “فيلق الرحمن”، وائل علوان، عبر حسابه في “تويتر” قائلاً: “جيش الإسلام بعد حشد استمر لأيام، يبدأ هجومه لبلدة مديرا، راميًا جميع المبادرات وجهود المصلحين وراء ظهره”.
رمز الخبر: ۳۲۲۵۹
تأريخ النشر: 18 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً صوتياً، نُسب للمسؤول الشرعي جبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة في سوريا، "أبو محمد الأردني”، يدعو فيه حشداً من الأهالي إلى حمل السلاح وإبادة "جيش الإسلام”، مؤكداً أنهم يحاربون شرع الله.

وأكد المسؤول الشرعي أنّ الصراع الدائر في الغوطة "ليس فتنة، إنما فرصة لتطهير الأرض من المفسدين الذين يجب قتالهم، والقضاء عليهم قبل قتال النظام”.

وأضاف "الأردني”، مخاصماً عدداً ممن انتقدوا الاقتتال ودعوا للصلح وتوحيد الصفوف، قائلاً: "من كان يرى الحق مع "جيش الإسلام” فليحمل سلاحه ويقاتل ضدنا في صفوفه ومن يرى الحق مع "جبهة النصرة” فيلقاتل معنا (جيش الإسلام)، أما من يحاول أن يقف على الحياد فهو جبان آثم”.

بدوره، غرد المتحدث الرسمي باسم "فيلق الرحمن”، وائل علوان، عبر حسابه في "تويتر” قائلاً: "جيش الإسلام بعد حشد استمر لأيام، يبدأ هجومه لبلدة مديرا، راميًا جميع المبادرات وجهود المصلحين وراء ظهره”.

فيما اتهم جيش الإسلام، الاثنين، فصيل "فجر الأمة” بمحاولة التسلل لمدينة دوما "رغم اجتماع لجان الغوطة الشرقية مع الفصائل، وتعهدها بالالتزام بوقف إطلاق النار”، بحسب توصيف الجيش.

ولم يعلّق الجيش على محاولات الاشتباك اليوم، لكنه ذكر في حسابه في تويتر، أن "مصادر أخبار جيش الإسلام ومواقفه، هي موقعه الرسمي وحساباته الرسمية على تويتر، وهو غير مسؤول عمّا عدا ذلك”.

يذكر أن الناطق الرسمي بإسم "جيش الإسلام” النقيب المنشق إسلام علوش أكد في تصريح لـ "ايلاف”، أنّ أسباب الاقتتال بين "الجيش” و "الفيلق” في الغوطة الشرقية لدمشق هي أن "الفيلق” وبعد تحالفه مع "القاعدة”، هاجموا مقرات لـ "الجيش” في مناطق متفرقة في الغوطة بدعاوى واهية لم يقدموها للقضاء.

وطالب "علوش” "الفيلق” بالتنفيذ الفعلي للمبادرات التي قدمت في سبيل هذا الاشكال، وحذر من المماطلة ونقض العهود والمواثيق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: