۱۷۱مشاهدات
"اننا نحاول بإجتهاد أن نكون رقماً صعباً في خارطة الإقتصاد الإيراني - العربي وقد بدأنا الآن إنطلاقتنا بخطوات محسوبة وبإذنه تعالى ستكون النتائج مُرضية لكل المهتمين بالإقتصاد الإيراني".
رمز الخبر: ۳۲۲۱۷
تأريخ النشر: 16 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: بعد الإعلان عن موقع "إقتصادنا" الاول حول الإقتصاد الإيراني باللغة العربية ولما لهذه الخطوة من أبعاد إستراتيجية كان لوكالة أنباء فارس وقفة مع رئيس تحرير هذا الموقع، فؤاد العبادي، الذي قدم ايضاحات حول اهداف الموقع.

واشار العبادي، في حوار اجراه معه مراسل وكالة انباء فارس، الى تأسيس الموقع، موضحا انه استكمالاً لرؤى قائد الثورة الإسلامية، آية الله السيد علي الخامنئي، وخطة الحكومة الإيرانية لتطبيق نظرية الإقتصاد المقاوم وجدنا؛ إنه من المهم تأسيس موقع مختص بالإقتصاد الإيراني يُرافق هذه التطورات المهمة، ويعكس منجزات النظرية كما تعودنا سابقاً في مقاومة الحظر.

ووصف الفكرة بأنها كانت وليدة الظروف الطبيعية التي تمر بها الجمهورية الإسلامية الايرانية، "فنحنُ انتصرنا في الإتفاق النووي ورفعنا الحظر الظالم، وحالياً يستعد شعبنا لمرحلة مهمة من التكامل الإقتصادي بدأت بالبورصة والإستثمار ولا تنتهي بتوقيع مذكرات التفاهم، بل إنها جميعاً تشكل بداية علينا في موقع إقتصادنا أن نرافق أحداثها".

وأضاف العبادي قائلا: من خلال موقع إقتصادنا نحاول أن نختصر الطريق للمستثمر العربي وكذلك للشركات والتجار العرب، فنحنُ ذاهبون نحو إختصار المسافات، في جوانب متعددة منها، الاستثمار، السياحة، الصناعة، التجارة، السياحة العلاجية، والبورصة والبنوك، والتي تشكل الأقسام الرئيسية للموقع إضافةً إلى أقسام فرعية مهمة أخرى.

واعتبر ان "مهمتنا الرئيسة هي ترجمة فرص الإستثمار والتمويل، وأن نكون وسيطاً بين الفرص المتاحة والمستثمر الرصين، وعلى هذا كنا دقيقين باختيار فريق عملنا؛ الذي يضم مستشارين وقانونيين واساتذة جامعات ومحاسبين، وبمجموعهم نحاول أن نكون جِسراً آمناً لتبادل الإبداع الإيراني والعربي".

ونوه الى ان "موقعنا يهتم ايضا بعمل الدعاية والإعلان للشركات والفرص الأستثمارية؛ عبر موقعه الرئيس على الويب سايت (http://eghtesadona.com) ومواقع التواصل الإجتماعي المرتبطه به، وباللغتين العربية والفارسية، كما تحتوي حقيبتنا للدعاية مراسلة الشركات والمؤسسات المختصة في إيران والدول العربية، لإيصال عمل المعلنين لها".

وختم العبادي تصريحه بالقول: "اننا نحاول بإجتهاد أن نكون رقماً صعباً في خارطة الإقتصاد الإيراني - العربي وقد بدأنا الآن إنطلاقتنا بخطوات محسوبة وبإذنه تعالى ستكون النتائج مُرضية لكل المهتمين بالإقتصاد الإيراني".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: