۱۳۲مشاهدات
وأردف: ان على سفراء ايران في خارج البلاد ان يشرحوا للمستثمرين الاجانب الطاقات والفرص المتاحة بالبلاد بشكل جيد.
رمز الخبر: ۳۲۲۱۲
تأريخ النشر: 16 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد الرئيس الايراني أن مبدأ أبيض أو أسود لا معنى له في السياسة الخارجية، مضيفا: ان إلغاء المزاعم الواهية والقرارات الجائرة ضد الشعب الايراني كان يتطلب جهودا صعبة ومعقدة، وقد حصل ذلك في الاتفاق النووي.

وقال حسن روحاني خلال اجتماعه بالسفراء ورؤساء البعثات الايرانية في خارج البلاد اليوم الاحد في ملتقى حول الاتفاق النووي والاقتصاد المقاوم والفرص والطاقات، قال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمكنت من التفاوض لأشهر مع القوى العالمية في الموضوع النووي، وأنهت هذه المفاوضات بعزة وكرامة، هذا في حين انه خلال العقود الاخيرة قلما وجدت دولة تمكنت من التفاوض مع القوى العالمية في موضوع معقد وتوصلت الى اتفاق بهذه الابعاد.

وبيّن أن مبدأ الأبيض والأسود لا معنى له في السياسة الخارجية، وأضاف: ان إلغاء المزاعم الواهية والقرارات الجائرة ضد الشعب الايراني كان يتطلب جهودا صعبة ومعقدة، وقد حصل ذلك في الاتفاق النووي وهذا يعد نجاحا حقوقيا وسياسيا كبيرا للشعب الايراني.

وأكد روحاني ضرورة الاستفادة من الفرصة المتاحة بعد الاتفاق النووي للتعامل مع العالم مع الاخذ بعين الاعتبار ظروف البلاد وتطبيق سياسات الاقتصاد المقاوم بأسرع ما يمكن، مضيفا: اليوم وبفضل الاتفاق النووي، ارتفع قسم كبير من التخويف من ايران والذي كان يطرح كذبا وزورا في الموضوع النووي ضد ايران، لكن مازال مخطط التخويف من ايران مستمرا من قبل اعداء الشعب الايراني في سائر الموضوعات بما فيها الارهاب ولابد ان نصمد خطوة بخطوة ونواجههم.

وعلى الصعيد المحلي، رأى الرئيس الايراني ان مكافحة البطالة وتوفير فرص العمل للشباب من أهم قضايا البلاد واولويات الخطة الاقتصادية للحكومة، مضيفا اننا بحاجة الى حركة سريعة من اجل التوصل الى الازدهار الاقتصادي، وقد منحنا الاتفاق النووي هذه الفرصة بأن يكون لنا التعامل اللازم مع العالم من خلال رفع الحظر، لنتمكن من استقطاب الاستثمارات وتوفير التسهيلات المالية والحصول على التقنيات الحديثة.

وأردف: ان على سفراء ايران في خارج البلاد ان يشرحوا للمستثمرين الاجانب الطاقات والفرص المتاحة بالبلاد بشكل جيد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: