۱۱۹مشاهدات
واكد وزير الخارجية الايراني بان لممثليات الجمهورية الاسلامية الايرانية في الخارج دورا بارزا واساسيا في تبيين هذا النهج.
رمز الخبر: ۳۲۲۰۱
تأريخ النشر: 15 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان بعض معارضي الاتفاق النووي في اميركا وحماة الكيان الصهيوني سعوا عبر تنفيذ وجهات نظرهم الضيقة لابطاء وتيرة نتائجه.

وفي كلمة له اليوم السبت بطهران خلال حفل افتتاح ملتقى رؤساء البعثات الدبلوماسية الايرانية في الخارج بعنوان "الاتفاق النووي والاقتصاد المقاوم، الفرص والامكانيات" قال ظريف، ان كل جهود السفراء في الظروف الجديدة يجب تركيزها في سياق التقدم بالتنمية الاقتصادية للبلاد وتحسين معيشة المواطنين وان يشعر المواطنون عمليا بنتائج الاتفاق النووي.

واشار الى نهج معارضي الاتفاق النووي في اميركا وقال، ان بعض معارضي الاتفاق النووي الذين لهم ماض في دعم الكيان الصهيوني في اميركا سعوا عبر تنفيذ وجهات نظرهم الضيقة لابطاء وتيرة نتائج الاتفاق النووي، مما يستدعي اليقظة ووضع خطط جديدة لخلق افاق مستقبلية جديدة والتقدم باهداف الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وبيّن ظريف ضرورة التزام الواقعية في تقديم صورة منصفة للنتائج الحاصلة في ظل الاتفاق النووي واضاف، اننا بحاجة في مجال الاعلام لتقديم صورة دقيقة وحقيقية للجهود المبذولة لتبلور نتائج الاتفاق النووي في المجالات البنكية والمالية والاعلان بصورة جيدة عن الحقائق الجارية السائدة على مسيرة الاتفاق.

واكد وزير الخارجية الايراني بان لممثليات الجمهورية الاسلامية الايرانية في الخارج دورا بارزا واساسيا في تبيين هذا النهج.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: