۲۲۶مشاهدات
في ظل التعاون والتنسيق الواسع بين قوات الجيش والحشد الشعبي العراقي في الفلوجة فقد مني تنظيم داعش الارهابي بهزائم متلاحقة ولقي ما لا يقل عن 200 من عناصر التنظيم مصرعهم خلال الايام الاخيرة.
رمز الخبر: ۳۲۱۶۲
تأريخ النشر: 11 May 2016
شبكة تابناك الإخبارية : وافاد تقرير لوكالة انباء "فارس" ان التطورات الميدانية الاخيرة في محافظة الانبار خاصة في الضاحية الجنوبية لمدينة الفلوجة قد تحولت الى رمز للتعاون الواسع بين قوات الحشد الشعبي والقوات الجوية العراقية وبالتالي الحقاق هزائم متلاحقة بعناصر تنظيم داعش الارهابي.

وفي ضوء عمليات الرصد الاستخبارية لقوات الحشد الشعبي والغارات الجوية الدقيقة للمقاتلات العراقية فقد لقي خلال الايام الثلاثة الاخيرة نحو 200 من عناصر تنظيم داعش الارهابي من ضمنهم عدد من قادتهم المعروفين حتفهم.

ويوما بعد يوم تضيق حلقة محاصرة عناصر داعش في مدينة الفلوجة حيث تقوم قوات الحشد الشعبي بعمليات رصد استخبارية دقيقة لقواعد الارهابيين ومن ثم تزويد القوات الجوية العراقية بهذه العلومات لتقوم من ثم بقصف وتدمير مواقع الارهابيين.

وافاد مصدر ميداني في تصريح لوكالة انباء "فارس" ان عدة مجموعات ارهابية حاولت الليلة الماضية اختراق الحصار المفروض على مدينة الفلوجة والهرب منها الا ان تحركاتهم فشلت.

واضاف، ان القوات العراقية تمكنت في كمين من قتل 34 من العناصر الارهابية وارغام البقية على التراجع الى داخل المدينة.

كما افاد مصدر ميداني اخر بان قافلة من العناصر الارهابية المزودة بمعدات عسكرية متطورة حاولت التسلل من منطقة الرحالية الى الرطبة الا ان وحدة الاستخبارات التابعة للجيش العراقي تمكنت من الكشف عنهم ومن ثم قامت قوات اللواء 75 من نصب كمين لهم وبعد اشتباكات دامت ساعتين تم القضاء على جميع العناصر الارهابية وغنم اسلحتهم ومعداتهم.

واوضح المصدر بان حسين سرحان مطر وهو من عناصر داعش البارزة قد قتل في هذه العمليات.

كما تمكنت قوات الحشد الشعبي العراقي من استهداف تجمعات الارهابيين امام المنطقة الرابعة للجيش العراقي في جنوب الفلوجة ومن استهدافهم بصواريخ قصيرة المدى وقتل العشرات منهم.

من جانب اخر حاول العشرات من الارهابيين مع عدد من الانتحاريين التسلل الى منطقة السلام في الضاحية الجنوبية الشرقية لمدينة الفلوجة الا انه تم رصدهم من قبل قوات الاستخبارات التابعة للحشد الشعبي.

واثر المعلومات التي تلقتها من استخبارات الحشد الشعبي قامت مقاتلات القوة الجوية العراقية باستهداف الارهابيين وقتل 18 منهم كما تم تدمير عرباتهم الانتحارية ومنصات اطلاق صواريخهم.

وفي عمليات مشتركة اخرى بين قوات الحشد الشعبي والقوات الجوية العراقية فقد تم تدمير قاعدة العناصر الارهابية في منطقة الصبيحات الواقعة شمال شرق الفلوجة.

وكانت هذه القاعدة تستضيف اجتماعا مهما للعناصر الارهابية ووفقا لاعتراف وسائل الاعلام التابعة للارهابيين فقد قتل احد قادتهم المسمى بلال عزيز ابراهيم الحلبوسي بمعية 20 اخرين.

كما حاول عناصر داعش الهجوم على مواقع القوات العراقية في قرية "العامرية" جنوب الفلوجة الا انه تم رصد تحركاتهم ومن استهدافهم من قبل المقاتلات العراقية، مما اسفر عن عن تدمير 10 عربات مزودة برشاش دوشكا فضلا عن قتل 25 من الارهابيين واصابة عشرات اخرين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار