۱۸۹مشاهدات
لا ننسى ان الارهابيين تقدموا الى عدة امتار من هذا المكتب، وبالطبع تقهقروا بمقاومة وصلابة الشعب والحكومة السورية.
رمز الخبر: ۳۲۱۰۱
تأريخ النشر: 07 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصحلة النظام ان ايران تستخدم كل طاقاتها لمحاربة ومواجهة الارهابيين الذين يرتكبون الجرائم ضد الشعوب المضطهدة في المنطقة.

والتقى علي اكبر ولايتي اليوم السبت، مع الرئيس السوري بشار الاسد في دمشق التي قدم اليها من لبنان، وبحث معه بشأن القضايا الاقليمية والميدانية، اضافة الى التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وأعرب ولايتي عن ارتياحه لتجديد اللقاء، وقال: ان الدفاع المستبسل الذي يبديه الشعب والحكومة السورية بقيادتكم لا مثيل له في التاريخ، وبالطبع كان متذبذبا لكنه متصاعد، وان شاء الله سيتم تحقيق النصر بقيادتكم.

وأضاف: لا ننسى ان الارهابيين تقدموا الى عدة امتار من هذا المكتب، وبالطبع تقهقروا بمقاومة وصلابة الشعب والحكومة السورية.

وأشار ولايتي الى التطورات الاخيرة، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تستخدم كل طاقاتها لمحاربة ومواجهة الارهابيين الذين يرتكبون الجرائم ضد الشعوب المضطهدة في المنطقة، مهما كانت توجهات الارهابيين وبغض النظر عن التقسيم المثير للسخرية الى ارهابيين معتدلين ومتطرفين.

وصرح: ان الحرب اليوم ضد الارهابيين تحظى بأهمية كبرى من اجل السلام والامن في المنطقة بل العالم، وفي الحقيقة فإن محور المقاومة يحارب ويصمد من اجل الامن والسلام العالميين.

وخلال اللقاء، رحب بشار الاسد بولايتي، وقال: ان تواجدكم الدائم في المراحل الحساسة يبعث على الطمأنينة، معربا عن شكره لقائد الثورة والشعب والحكومة الايرانية لدعمها للشعب والحكومة السورية.

وأشار الاسد الى الحرب المفروضة على الشعب الايراني، وقال: اننا لا ننسى ابدا صمودكم في الحرب التي فرضها صدام على الشعب الايراني بدعم من بعض دول العالم، وكان النصر حليفا للشعب الايراني.

وأضاف: ان القيادة والشعب والحكومة في ايران تستخدم كل طاقاتها لمحاربة ومواجهة الارهابيين والتيارات المتطرفة والتكفيرية، ونحن لدينا أمل كبير بالنصر في هذه الحرب غير المتكافئة، ونقدم شكرنا الجزيل لإيران قيادة وحكومة وشعبا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: