۱۹۵مشاهدات
وأمس استشهد واصيب العشرات من زوار الامام الكاظم (سلام الله عليه) جراء انفجار سيارة مفخخة في منطقة السيدية جنوبي العاصمة العراقية بغداد.
رمز الخبر: ۳۲۰۵۹
تأريخ النشر: 03 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: يحيي ملايين العراقيين ومن الدول العربية والإسلامية في مدينة الكاظمية المقدسة شمالي العاصمة بغداد ذكرى استشهاد الإمام موسى الكاظم (سلام الله عليه) التي تصادف اليوم الثلاثاء الخامس والعشرين من شهر رجب.

وتوافدت حشود الزائرين من جميع محافظات العراق ودول اجنبية وعربية الى مدينة الكاظمية المقدسة، وذلك بعد تأمين 90 ألف عنصر أمني وحشد شعبي لمحيط العاصمة وداخلها، في الوقت الذي استنفرت فيه كافة القطاعات الخدمية كوادرها البشرية والفنية لتامين الخدمات للزائرين، فضلاً عن 3800 موكب داخل العاصمة بغداد، منها 1200 موكب داخل مدينة الكاظمية و2600 موكب في عموم مناطق بغداد، فيما انتشرت 170 مفرزة طبية في بغداد واطرافها، واستنفرت الكوادر الطبية بدوام فعلي وخفارة بنسبة 100 %، مع تخصيص 65 سيارة اسعاف للطوارئ.

وكانت الجموع المليونية القادمة من جميع أنحاء العراق ومن خارج البلاد تتوافد سيرا على الأقدام للوصول الى الكاظمية لإحياء الذكرى، غير آبهة بالتهديدات الارهابية، فيما تقوم على خدمتهم مئات المواكب المنتشرة على جوانب الطرق، وفي ظل اجراءات امنية مشددة في مشهد يجسد التلاحم الشعبي والتكافل الاجتماعي.

من جهته، دعا الوكيل الاداري والمالي لديوان الوقف الشيعي سامي المسعودي الاثنين أصحاب المواكب إلى التعاون مع الاجهزة الامنية والابلاغ عن اي خرق امني، وحث جموع الزائرين على اخذ الحيطة والحذر.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد وجه الأحد بتعطيل الدوام الرسمي في بغداد لليوم الثلاثاء لتأمين الزيارة.

وأمس استشهد واصيب العشرات من زوار الامام الكاظم (سلام الله عليه) جراء انفجار سيارة مفخخة في منطقة السيدية جنوبي العاصمة العراقية بغداد.

وقال مصدر في الشرطة إن 14 شخصا استشهدوا واصيب 41 آخرون جراء انفجار سيارة استهدفت الزوار وهم في طريقهم لزيارة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (سلام الله عليه) في مدخل منطقة الدورة جنوبي بغداد.

ولاحقا تبنت عصابات "داعش" هذا الاعتداء الارهابي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار