۱۵۳مشاهدات
واعتبر وزير الخارجية الايراني محاربة الارهاب والجماعات الارهابية خاصة داعش واحدة من اهم الاولويات في العراق، معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لدعم هذه المسيرة.
رمز الخبر: ۳۲۰۲۵
تأريخ النشر: 01 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف محاربة الارهاب والجماعات الارهابية خاصة داعش واحدة من اهم الاولويات في العراق، معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لدعم هذه المسيرة.

جاء ذلك خلال استقبال ظريف للمندوب الخاص للامين العام لمنظمة الامم المتحدة في شؤون العراق يان كوبيتش، في طهران اليوم السبت، حيث بحث الجانبان بشان احدث التطورات في العراق.

واشار وزير الخارجية الايراني الى المشاكل القائمة في العراق واعتبر المشاكل الاقتصادية وتواجد الارهابيين في هذا البلد من اهم المشاكل واضاف، انه ينبغي على الجميع؛ دول المنطقة وكذلك الامم المتحدة، الوصول الى حل منطقي وعقلاني للخروج من هذه المشكلات التي يعاني منها الشعب العراقي.

واعتبر ظريف نظرة القوى الدولية للعراق بانها نظرة استراتيجية في اطار المنطقة وليست نظرة من منظار الحكومة والشعب العراقي واضاف، ان هذه النظرة ادت الى دفع الشعب العراقي والنظرة الانسانية لمشاكله الى الهامش.

واعتبر وزير الخارجية الايراني محاربة الارهاب والجماعات الارهابية خاصة داعش واحدة من اهم الاولويات في العراق، معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لدعم هذه المسيرة.

من جانبه قدم المندوب الخاص للامين العام لمنظمة الامم المتحدة في شؤون العراق، تقريرا عن مسيرة التطورات الجارية في العراق خاصة في المجالات السياسية والامنية والاقتصادية وغيرها، واشار الى جهود الامم المتحدة لحل هذه المشاكل، واصفا دور الجمهورية الاسلامية الايرانية بانه بناء جدا.

وكان يان كوبيش قد التقى قبل هذا اللقاء، مساعد الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار