۳۰۰مشاهدات
ورصد المصدر، بعض الرقم الطينية التي تحمل الكتابة المسمارية متناثرة ومدمرة في كافة أطراف «تل التوبة» الواقع جنوب الموصل بين أحياء «الوحدة» و«المالية» و«نينوى الشرقية»، وقرب النفق «الداعشي» نصب التنظيم الإرهابي مولدة كهربائية خاصة بالنفق الذي يدخلونه بشكل مستمر يومياً.
رمز الخبر: ۳۱۹۷۴
تأريخ النشر: 26 April 2016
شبکة تابناک الاخبارية: بثت وكالة «سبوتنيك» الروسية أمس الجمعة شريط فيديو حصري قالت إنها حصلت عليه من مصدر عراقي داخل مدينة الموصل، ويظهر الفيديو نفقاً حفره تنظيم «داعش» الإرهابي في منطقة «تل التوبة» الأثري القديم في الموصل، لسرقة الآثار النفيسة وتهريبها عبر تركيا.

ونقلت «سبوتنيك» أن مصدراً محلياً من داخل الموصل، خص الوكالة بالفيديو، ويُظهر كيف يقوم تنظيم «داعش» بعمل حفرة ونفق تحت «تل التوبة» أسفل سور نينوى التاريخي الشهير، لاستخراج الآثار وتهريبها خارج نينوى، وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه: ان «عناصر «داعش» يقومون يومياً بنهب الآثار عبر هذه الحفرة، وكلها نفيسة مختلفة الأنواع والأشكال، تحمل الكتابة المسمارية القديمة وبينها آشورية تعود للملك سرجون الثاني وسنحاريب والنمرود تقدر أعمارها بآلاف السنين، ولحقبة القرن السابع ما قبل الميلاد».

ورصد المصدر، بعض الرقم الطينية التي تحمل الكتابة المسمارية متناثرة ومدمرة في كافة أطراف «تل التوبة» الواقع جنوب الموصل بين أحياء «الوحدة» و«المالية» و«نينوى الشرقية»، وقرب النفق «الداعشي» نصب التنظيم الإرهابي مولدة كهربائية خاصة بالنفق الذي يدخلونه بشكل مستمر يومياً.

من جهته، أكد الأستاذ في كلية الآثار بجامعة الموصل، الدكتور عامر عبدالله الجميلي، لوكالة «سبوتنيك»، أمس الجمعة، أن «تنظيم «داعش» ينهب ويسرق الآثار من نينوى ويهربها إلى خارج البلاد عبر تركيا، وهناك نحو 25 قطعة أثرية وصلت إلى "إسرائيل"، وأخرى بيعت في مزادات أوروبية».

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: