۱۹۱مشاهدات
وأشار سماحته إلی أنّ الأسلام أکّد علی الدنیا و الآخرة معاً و أضاف قائلاً: قال الله سبحانه و تعالی في کتابه العزیز: (ربّنا آتنا في الدنیا حسنة و في الآخرة حسنة).
رمز الخبر: ۳۱۹۴۷
تأريخ النشر: 24 April 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أشار آیة الله الشيخ جعفر السبحاني، أحد مراجع قم إلی أن الاسلام یرید الدنیا والآخرة معاً، و قال: قال الله سبحانه فی محکم کتابه: (ربّنا آتنا في الدنیا حسنة و في الآخرة حسنة).

وأشار سماحته في بحثه الخارج للأصول في مسجد الاعظم قم إلی روایة عن أمیر المؤمنین علیه السلام: قال فیها «أفضل الناس عقلاً أحسنهم تقدیراً لمعاشه؛ و أشدّهم اهتماماً بإصلاح معاده».

وقال في شرح هذه الروایة: التعادل والتوازن بین الموضوعین مهم جداً؛ لأنّ البعض یهتمّ بالآخرة فقط، والبعض الآخر کالیهود یعطون الأهمیّة القصوی للدنیا، ولکنّ الإسلام یؤکّد علی الاثنین.

وأکّد سماحته علی الاهتمام بالآخرة والمعاد وقال: المعاد في کتب الیهود لم یحز علی أهمیّة تذکر علی عکس الأمور الدنیویة فقد اهتموا بها اهتماماً کبیراً؛ و هذا أمر غیر مقبول.

وأشار سماحته إلی أنّ الأسلام أکّد علی الدنیا و الآخرة معاً و أضاف قائلاً: قال الله سبحانه و تعالی في کتابه العزیز: (ربّنا آتنا في الدنیا حسنة و في الآخرة حسنة).

وفی ختام درسه أشار سماحته إلی أحوال وکمالات العلّامة الطباطبائي (رحمه الله) وصرّح قائلاً: من وصایا العلامة الطباطبائی إلی خاصّته ومریدیه: إذا تریدون الوصول إلی السعادة الحقیقیة، فعلیکم قبل النوم التفکّر بما قمتم به في یومکم من أعمال.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: