۲۱۷مشاهدات
وسيتحدث مسؤولو الاتحاد الأوروبي أيضا مع الإيرانيين عن كيفية تشجيع البنوك الأوروبية للعودة لممارسة الأعمال هناك.
رمز الخبر: ۳۱۸۴۴
تأريخ النشر: 16 April 2016
شبکة تابناک الاخبارية: تترأس مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني وفداً من المفوضين في زيارة لطهران يوم غد السبت المقبل، لتجري أرفع مباحثات تخوضها المفوضية الأوروبية منذ أكثر من عشر سنوات سعيا لإحياء علاقاته مع إيران، بعد فرنسا وإيطاليا.

و ستناقش موغيريني وسبعة مفوضين أوروبيين قضايا اقتصادية وحقوقية في زيارة ليوم واحد إلى طهران بغرض إعادة إنشاء علاقة جعلت من الاتحاد الأوروبي يوما أهم شريك تجاري لإيران وثاني أكبر مستهلك لنفطها، قبل أن تتعثر مع فرض حظر على طهران بسبب البرنامج النووي السلمي.

وقال مسؤول بارز بالاتحاد الأوروبي: "الأمر يتعلق بعودتنا للمشاركة تدريجيا".. مضيفا: أن الاتحاد سيبحث إقامة بعثة دبلوماسية دائمة في طهران.

وتأتي زيارة رئيسة المفوضية إلى طهران بعدما سبقها مسؤولون بحكومات أوروبية أبرزهم رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو ريتسي قبل أيام.

وبينما لن يبرم وفد الاتحاد الأوروبي اتفاقات كتلك التي أبرمتها إيطاليا وفرنسا منذ توقيع الاتفاق النووي في يوليو/ تموز 2015، فإنه قد يسهم في تمهيد الطريق لدول صغيرة لإبرام صفقات مع ايران.

وخلال اجتماعات المفوضين سيدرس الاتحاد الأوروبي كيفية مساعدة إيران على الانضمام لمنظمة التجارة العالمية، مستغلا نفوذه كأكبر تكتل تجاري في العالم ليسدي صنيعا لبلد يسبح فوق أكبر احتياطات الغاز في العالم.

وسيتحدث مسؤولو الاتحاد الأوروبي أيضا مع الإيرانيين عن كيفية تشجيع البنوك الأوروبية للعودة لممارسة الأعمال هناك.

وقال المسؤول: "نحتاج لتحسين المناخ الاستثماري."
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: