۱۰۳مشاهدات
وأبلغ بالارابي لاول وهو مسؤول بحكومة ولاية كاوندا لجنة التحقيق أن الجثث التي دفنت سرا في مقابر جماعية كانت لاولئك الذين قتلوا من المسلمين الشيعية.
رمز الخبر: ۳۱۸۳۴
تأريخ النشر: 13 April 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكدت منظمة العفو الدولية يوم الثلاثاء ضرورة التحقيق في اتهام وجهه مسؤول بولاية كادونا للجيش النيجيري بانه دفن سرا جثث 347 شخصا اثر هجوم شنه الجيش على المسلمين من اتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام في ديسمبر ومحاكمة كل من يشتبه بإرتكابه مخالفات.

وأبلغ المسؤول لجنة تحقق في هجوم الجيش على المسلمين الشيعة في ديسمبر/ كانون الأول في ولاية كادونا بشمال نيجيريا أن الجثث أُخذت من مستودع للجيش ودفنت في مقابر جماعية.

وأبلغ بالارابي لاول وهو مسؤول بحكومة ولاية كاوندا لجنة التحقيق أن الجثث التي دفنت سرا في مقابر جماعية كانت لاولئك الذين قتلوا من المسلمين الشيعية.

وقال فرع منظمة العفو الدولية في نيجيريا "كشف حكومة ولاية كاوندا عن أن مئات من الشيعة قتلوا والقي بجثثهم في مقابر جماعية خطوة أولى مهمة لتقديم كل اولئك المشتبه بأن لهم مسؤولية جنائية عن هذه الفظاعة."

واضافت قائلة في بيان "من الضروري الان حماية مواقع المقابر الجماعية حتي يمكن البدء في تحقيقات كاملة ومستقلة للطب الشرعي."

وقال المسلمون من الطائفة الشيعية في نيجيريا في السابق إن نحو ألف من أعضائها العزل قتلوا خلال اعتداء الجيش على منزل عالم الدين النيجيري ابراهيم زكزكي وحسينية بقية الله في زاريا.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار