۱۳۱مشاهدات
الرئيس روحاني:
من جانبها اعتبرت وزير الخارجية الاستونية، الجمهورية الاسلامية الايرانية احد اللاعبين الاقليميين والعالميين المهمين وقالت، ان استونيا ترغب بتطوير التعاون مع ايران في جميع المجالات.
رمز الخبر: ۳۱۸۱۰
تأريخ النشر: 11 April 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اعرب الرئيس الايراني حسن روحاني عن قلق طهران من عدم الاستقرار في بعض دول المنطقة وشمال افريقيا، مؤكدا بان عدم المكافحة الجادة للارهاب من شانه ان يؤدي الى تمدده الى مناطق اخرى ومنها اوروبا.

وخلال استقباله وزير خارجية استونيا مارينا كاليوراند في طهران الاحد، اشار الرئيس روحاني الى العلاقات الودية بين البلدين والتي تعود الى نحو قرن من الزمن وقال، ان ايران واستونيا تحظيان بامكانيات واسعة لتنمية وتعميق التعاون المشترك حيث ينبغي عبر الاستثمار المناسب للامكانيات فتح ابواب جديدة لتطوير العلاقات في مختلف المجالات.

واشار الرئيس الايراني الى ضرورة تعزيز التعاون الثقافي والعلمي والبحثي بين طهران وتالين وقال، انه وفي ظل تبادل الطلبة والاساتذة الجامعيين وتوفير الارضية للابحاث المشتركة، ينبغي اتخاذ الخطى في مسار تعزيز التعاون الثقافي.

ونوه الرئيس روحاني الى قضية الارهاب وضرورة المكافحة الجماعية لهذه الظاهرة واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قلقة من عدم الاستقرار في بعض دول شمال افريقيا وبعض دول الشرق الاوسط والمنطقة.

واضاف، ان معظم هذه الدول تعاني من الاعمال المزعزعة للامن والاستقرار التي تقوم بها الجماعات الارهابية وان العمل لارساء الامن والاستقرار في هذه الدول يمكنه دعم استقرار المنطقة والعالم كله، ذلك لان التجربة اثبتت بانه لو لم يتم التصدي الجاد للجماعات الارهابية فان هذه المشكلة يمكنها ان تمتد الى سائر المناطق ومن ضمنها اوروبا.

واشار الرئيس الايراني الى استضافة ايران لملايين المشردين واللاجئين وكذلك دعمها لحكومات وشعوب المنطقة لمكافحة الجماعات الارهابية واضاف، ان احد مجالات التعاون بين ايران والاتحاد الاوروبي هو التشاور والتنسيق لحفظ امن واستقرار المنطقة ونامل من خلال تعزيز هذه المشاورات ان نشهد تعاونا مفيدا وبناء ومؤثرا في مسار تعزيز السلام بالمنطقة.

من جانبها اعتبرت وزير الخارجية الاستونية، الجمهورية الاسلامية الايرانية احد اللاعبين الاقليميين والعالميين المهمين وقالت، ان استونيا ترغب بتطوير التعاون مع ايران في جميع المجالات.

واشارت مارينا كاليوراند الى حضور مندوبي كبريات الشركات التجارية في بلادها ضمن الوفد المرافق لها واضافت، ان نافذة فرص جديدة لتطوير التعاون بين طهران وتالين قد فتحت ولا شك ان تعميق هذا التعاون يخدم مصلحة الشعبين والحكومتين.

ونقلت وزيرة خارجية استونيا تحيات رئيس بلادها للرئيس الايراني وقالت، اننا ملتزمون بتطوير العلاقات بين البلدين وسنقوم بتعبئة كل طاقاتنا في هذا المسار.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: