۴۹۹مشاهدات
إنه من المُسلم به أن هذه المؤسسات المُفلسة كانت قد ازدهرت في ظروف معينة وانتهت هذه الظروف الآن وأفلست هذه المؤسسات، فمن المفروض أن تقوم مؤسسات جديدة على أنقاضها تراعي الظروف المستجدة.
رمز الخبر: ۳۱۸
تأريخ النشر: 09 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: لقد قررت قطر شراء 27% من حصة الحكومة الأمريكية في سيتي جروب، بمبلغ مقداره 13 مليار دولار وقبلها اشترت مخازن هارودز في لندن ب 2.2 مليار دولار من محمد الفايد، وذلك بضعف الثمن الذي اشتراهُ به محمد الفايد أيام الرواج ولكن الكرم القطري مع المفلسين ليس له حدود.

وكانت قطر قد اشترت حصة في بنك باركليز البريطاني بمبلغ 8.8 مليار دولار واشترى الشيخ منصور بن زايد آل نهيان من الإمارات حصة بمقدار 16.5% من البنك سالف الذكر بمبلغ 7 مليارات دولار في نوفمبر 2008، كما اشترت قطر 5% من بنك كريدي سويس وهو أكبر بنك في أوروبا بمبلغ 3 مليار دولار، واشترت قطر أيضاً حصة في شركة بورش الألمانية لصناعة السيارات الفارهة بمبلغ 10  مليار  دولار و 4.7 مليار دولار في شركة فولكس فاجن.

وقد بلغ مجموع ما اشترته قطر من المؤسسات المُفلسة في 2008 مائة مليار دولار بالإضافة إلى شراء حصص في 14 مؤسسة مُفلسة بمبلغ 82.4 مليار دولار في العام 2009، كما أن مجموعة قطر للاستثمار؛ وهي الصندوق السيادي لدولة قطر قد خسرت في الأزمة المالية العالمية خمسين مليار دولار وهي الأزمة التي بدأت بانهيار بنك ليمان برذرز في 15/9/2008.

إنه من المُسلم به أن هذه المؤسسات المُفلسة  كانت قد ازدهرت في ظروف معينة وانتهت هذه الظروف الآن وأفلست هذه المؤسسات، فمن المفروض أن تقوم مؤسسات جديدة على أنقاضها تراعي الظروف المستجدة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: