۱۶۰مشاهدات
واكد السفير دميرجي لو أن المواد الغذائية والمنتجات الكيميائية والمواد الانشائية من السلع الايرانية الاساسية المصدرة الى كازاخستان التي تصدر في المقابل منتجات الصلب والحبوب الى ايران.
رمز الخبر: ۳۱۷۹۸
تأريخ النشر: 10 April 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد سفير ايران في أستانا مجتبى دميرجي لو، اتفاق ايران مع كازاخستان على تدشين خط ملاحي مشترك بين البلدين.

وأشار السفير دميرجي لو في حديث لوكالة انباء فارس، الى الزيارة الرسمية التي سيقوم بها، الرئيس الكازاخي نورسلطان نزار باييف الى طهران، على رأس وفد اقتصادي وسياسي رفيع في الـ 11 والـ 12 من ابريل/نيسان الجاري، موضحا أنه الزيارة ستتضمن ابرام اتفاقيات ومذكرات تفاهم بالمجال الاقتصادي والقضائي.

ولفت الى الملتقى الاقتصادي الايراني - الكازاخي الذي سيقام اليوم الاحد في طهران عشية زيارة الرئيس نزار باييف، متوقعا في الوقت ذاته توقيع نحو 35 وثيقة تعاون بين القطاع الخاص في كلا البلدين بالمجال الزراعي والادوية وتصدير الخدمات التقنية و الهندسية والشحن والنقل والصحة والعلاج والتعاون المصرفي وغيره.

وبيّن السفير الايراني بان كازاخستان من الدول الرائدة في القضايا الاقليمية والدولية وتمثل أكبر اقتصاد بمنطقة آسيا الوسطى، وتبلغ نسبة الناتج المحلي لكازاخستان من اجمالي المنطقة 80 بالمئة، ويصل معدل انتاجها النفطي 1.7 مليون برميل يوميا.

وأوضح السفير دميرجي لو، أن الحجم التجاري بين ايران وكازاخستان ازداد بشكل ملحوظ قبل فرض الحظر على طهران وبلغ مستوى 2 مليار دولار، الا أنه انخفض اثر الحظر ومن المؤمل انعاش التبادل واستحداث مجالات تعاون جديدة بين البلدين على وقع الاجواء المستجدة بعد سريان الاتفاق النووي ورفع القيود الاقتصادية.

ولفت الى أن حجم العلاقات الاقتصادية في عام 2014 بلغ واحد مليار دولار وانخفض الى 650 مليون دولار في 2015، وان الانخفاض هذا ليس من الناحية الكمية بل بسبب تدني الاسعار العالمية للسلع المتعلقة بالطاقة والصلب والحبوب.

واعتبر السفير السوق الكازاخية واعدة لتصدير السلع والخدمات التقنية والهندسية للشركات الايرانية التي قامت خلال السنوات الماضية بتصدير نحو ملياري دولار من تلك الخدمات وشملت مشاريع انشاء الطرق والأنفاق والمباني وتدشين وحدات الانتاج.

واكد السفير دميرجي لو أن المواد الغذائية والمنتجات الكيميائية والمواد الانشائية من السلع الايرانية الاساسية المصدرة الى كازاخستان التي تصدر في المقابل منتجات الصلب والحبوب الى ايران.

واشار الى ان الشركات الكازاخية ترغب بالاستثمار بمجال البنى التحتية للترانزيت في ايران، ببحرقزوين وعمان والخليج الفارسي، بجانب منطقة اينجه برون (شمال شرق ايران) وبنقطة اتصال خط سكك الحديد المشترك بين كازاخستان وتركمانستان وايران، فضلا عن رغبة تلك الشركات الوصول عبر ايران الى المياه الحرة والاسواق العالمية والاقليمية مثل العراق وافغانستان ودول الخليج الفارسي الراغبة باستيراد الحبوب واللحوم والمنتجات الكازاخية.

وبيّن السفير دميرجي لو بان ايران وكازاخستان اتفقتا على تدشين خط ملاحي بحري وتأسيس شركة مشتركة للشحن والنقل المتعدد الوسائط.

واشار الى أن الشركات الايرانية تنشط في مناجم النحاس والبوكسيت وخام الحديد في كازاخستان وترغب بتوسيع نشاطها بهذا المجال، وفي المقابل ثمة شركة كازاخية مستثمرة بقيمة 150 مليون دولار في مناجم الذهب الايرانية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار