۱۰۵مشاهدات
ویستهدف البرنامج إزاحة الغموض عن الإسلام ودعوة کل من لم یزر مسجداً الی دخول المسجد والتعرف علیه من الداخل و مباشرة.
رمز الخبر: ۳۱۷۶۶
تأريخ النشر: 06 April 2016
شبکة تابناک الاخبارية: انطلق يوم الاثنين7 مارس / أذار الجاري، ملتقی "أعرف الإسلام؛ أعرف الهدوء". بمدینة بیوریا بولایة "إلینوی" الأمریکیة

وسیحاضر فی الملتقی، العدید من زعماء الديانات الاخرى وأعضاء إئتلاف الأدیان بولاية "إلینوی" الأمريكية حیث من المقرر ان یتطرقوا خلال کلماتهم الی الصور الخاطئة والرؤی السلبیة عن المسلمین.

وبالإضافة الی الوجوه الدینیة سیحاضرون فی الملتقی مسؤولون امريكيون منهم عمدة بیوریا وممثل ولایة إلینوی والمدعی العام لها عن موضوع الإسلام والصور الخاطئة المنتشرة عن الإسلام لدی المواطنین.

ویستهدف البرنامج إزاحة الغموض عن الإسلام ودعوة کل من لم یزر مسجداً الی دخول المسجد والتعرف علیه من الداخل و مباشرة.

وقال احد المشاركين في الملتقى ان سوء الظن والکراهیة تسود المجتمع وان ما نستطیع فعله هو ان ننظم هذا البرنامج وان نکشف من خلاله واقع المساجد من الداخل وما نقوم به فیها وکیف نصلی ومن نحن؟

وأضاف ان ظاهرة الإسلاموفوبیا کانت منذ ثلاث سنوات قضیة بالنسبة لنا ولکنها تضاعفت وأصبحت قضیة أکبر مبیناً ان الکثیر من الأقوال التی تستهدف المسلمین هی أقوال مخیفة ومرعبة.

وأکد انهم یتحدثون عن إغلاق المساجد وإصدار بطاقات خاصة تمیز المسلمین مبیناً انه من الواضح ان ظاهرة الإسلاموفوبیا تزداد خلال تنظیم الإنتخابات الرئاسیة واننا نسعی للکشف عن حقیقة سلمیة الدین الإسلامی من أجل موجهة الإسلاموفوبیا فی إلینوی.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: