۱۰۷مشاهدات
ان الوكالة تحظى بالخبرة والتخصص الكافي في مجال التحقق من الصدقية النووية ونحن يمكننا بصفة عين واذن العالم في ايران من تنفيذ مسؤولياتنا بصورة مؤثرة وان نقدم الضمانات اللازمة للمجتمع الدولي.
رمز الخبر: ۳۱۶۹۳
تأريخ النشر: 02 April 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو مرة اخرى التزام ايران بتعهداتها في اطار الاتفاق النووي.

واعلن امانو في بيان اصدره يوم امس الجمعة انه اجتمع برؤساء ومندوبي دول مجموعة "5+1" ومنسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني للبحث بشان مسار تنفيذ برنامج العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي).

وكتب امانو في هذا البيان الذي نشر على الموقع الالكتروني للوكالة الدولية للطاقة الذرية انه خلال اجتماعه بالرئيس الاميركي باراك اوباما والرئيس الصيني "شي جين بينغ" ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ورئيس المجلس الاوروبي دونالد تاسك ووزير الخارجية الاميركي جون كيري ووزير الدفاع الالماني "اورسولا ون در" والمندوب الروسي سيرغي كيسلاك ومنسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني، اطلعهم على اجراءات التثبت من الصدقية والمراقبة من قبل الوكالة لالتزامات ايران في اطار الاتفاق النووي.

واضاف، لقد اشرت الى ان ايران تخضع اليوم للنظام الاكثر صرامة للتثبت من الصدقية النووية في العالم، اذ انها لا تنفذ اتفاقية الضمانات مع الوكالة فقط بل تنفذ البروتوكول الاضافي ايضا، كما تمت الموافقة على اجراءات لاضفاء الشفافية تتجاوز التزامات ايران في اطار اتفافاتها الرسمية مع الوكالة.

واوضح المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بان مؤسسة الرقابة التي يترأسها تحظى بخبرة ومهارة لافتة في مجال التثبت من الصدقية النووية، مطمئنا مندوبي الدول المذكورة بان الوكالة قادرة على تنفيذ المسؤوليات المناطة بها بصفتها "عين واذن العالم".

وتابع قائلا، ان الوكالة تحظى بالخبرة والتخصص الكافي في مجال التحقق من الصدقية النووية ونحن يمكننا بصفة عين واذن العالم في ايران من تنفيذ مسؤولياتنا بصورة مؤثرة وان نقدم الضمانات اللازمة للمجتمع الدولي.

واكد امانو بانه قال لمندوبي الدول المذكورة بان اجراءات المراقبة المشار اليها ستشكل "بداية لعملية تستمر اعواما طويلة"، وقال انه طلب من مندوبي دول مجموعة "5+1" تقديم الدعم اللازم للوكالة من اجل توفير المصادر المالية اللازمة لها.

ووصف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الاتفاق النووي "انجازا صريحا للتثبت من الصدقية النووية في ايران"، لافتا الى ان جهودا ملحوظة قد بذلت في سبيل الوصول الى هذا الاتفاق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: