۴۷مشاهدات
امتنع القانون الاسرائيلي حتى الان عن الاعتراف بالعلاقات الجنسية التي تقع بين زعيم روحي وأحد المؤمنين به البالغين كعلاقة نابعة من السيطرة بما يعني ان هذه العلاقة حتى وان كانت بالتوافق تعتبر جريمة جنائية .
رمز الخبر: ۳۱۶۵۳
تأريخ النشر: 01 April 2016
شبكة تابناك الاخبارية : اقرت الكنيست الاسرائيلي يوم " الاربعاء" بالقراءة الثانية والثالثة مشروع قانون يصنف العلاقات الجنسية التي قد تربط بين زعيم روحي لاحد او احدى المؤمنين به والمريدين له كجريمة جنائية وعملية جماع محرمة بالاتفاق حتى ان كان الطرف الثاني في العلاقة بالغ عاقل ما يعني ان أي علاقة جنسية بين حاخام واحد والتلاميذ جريمة جنائية خاضعة لقانون العقوبات الجنائي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: