۳۹مشاهدات
الدفاع الروسية، يوم الخميس، أن مستشارين عسكريين روس أدوا دوراً مباشراً في التخطيط لعملية تحرير مدينة تدمر السورية من أيدي تنظيم “داعش”، مشيرة إلى أن طائراتها نفذت 500 طلعة ووجهت ألفي ضربة ضد مراكز التنظيم الارهابي.
رمز الخبر: ۳۱۶۵۱
تأريخ النشر: 01 April 2016
شبكة تابناك الاخبارية : قال رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة الروسية الجنرال سيرغي رودسكوي خلال حديث للصحافيين، بأن أكثر من أربعة آلاف مسلح من تنظيم "داعش” تواجدوا في منطقة تدمر في بداية آذار، ومعهم ما لا يقل عن 25 دبابة وناقلة جند مدرعة، وأكثر من 50 سيارة رباعية الدفع مزودة بأسلحة ثقيلة كانت في محيط المدينة الأثرية، كما جهز الإرهابيون أكثر من عشر شاحنات مفخخة يقودها انتحاريون، فضلاً عن طائرات من دون طيار، وعدد كبير من مدافع هاون والأسلحة المدفعية الصاروخية والتقليدية.

وأشار رودسكوي إلى أن سلاح الجو الروسي استخدم أسلحة عالية الدقة خلال استهداف مواقع الإرهابيين في تدمر، من دون الإضرار بالمعالم التاريخية في المدينة. 

كما ذكر أن مساحة الأراضي التي تجري عليها أعمال إزالة الألغام في تدمر بقسميها التاريخي والحديث تقدر بأكثر من 180 هكتارا، مشيراً إلى أن وحدة المهندسين العسكريين التي تعمل على إزالة الألغام والعبوات هناك، تستخدم روبوتات خاصة من طراز "أوران- 2” وغيرها من المعدات والأجهزة المخصصة لهذا العمل الخطير والدقيق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: