۱۱۱مشاهدات
في تصرف بعید عن الاخلاق المهنیة، قامت وکالة انباء "رویترز" بتحریف تصریحات قائد الثورة الاسلامیة في تأکیده علی القدرات الصاروخیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وموافقته علی الحوار السیاسي علی صعید القضایا العالمیة.
رمز الخبر: ۳۱۶۳۹
تأريخ النشر: 01 April 2016
شبكة تابناك الاخبارية : لمناسبة ذکری ولادة السیدة فاطمة الزهراء (س) وخلال استقباله حشدا من المنشدین لمدائح ومراثي اهل البیت (ع)، الاربعاء، ادلی قائد الثورة الاسلامیة بتصریحات مهمة جدا فیما یتعلق بقضایا مثل القدرات الصاروخیة للبلاد والدبلوماسیة والحوار والاقتصاد المقاوم.

وقال سماحته في جانب من تصریحاته، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة یجب ان تستخدم جمیع الادوات. اننی لا اعارض المحادثات السیاسیة، وبالطبع لیس مع الجمیع؛ کما اؤید المحاثات السیاسیة علی مستوی القضایا العالمیة؛ والیوم هو عصر الصواریخ وکذلك الحوار.

وفی جانب آخر من تصریحاته أکد قائد الثورة من جدید تأییده للاداة السیاسیة والحوار السیاسي ما عدا بعض الاستثماءات واضاف، انه لا ینبغي ممارسة الاعلام والدعایة بما یوحي اننا نعارض المحادثات. اننا نقول انه یجب الدخول في الحوار بقوة ووعی لکي لا ننخدع.

ولکن علی الفور وبعد هذه التصریحات، بثت وکالة انباء "رویترز" تصریحات قائد الثورة الاسلامیة بشکل آخر وبصورة محرّفة متجاهلة بذلك کل المبادئ المهنیة الاعلامیة.

واوردت هذه الوکالة في صفحتها الرئیسیة: ان (آیة الله) الخامنئي یقول بان مفتاح (استراتیجیة) ایران المستقبلیة هو في الصواریخ ولیس الحوار.

وقد بثت وکالة "رویترز" هذه العبارة الکاذبة بعد دقائق من نشر تصریحات قائد الثورة الاسلامیة، وهو ما یتعارض مع مبدأ النشر الصحیح للاخبار في وسائل الاعلام.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار