۳۲۸مشاهدات
الإندبندنت:
إلا أن الحاخام مردخاى بلو زعيم جماعة حراس القدسية والتعليم يخشى من وجود بعض الإغراءات التى من شأنها أن تثبت ببساطة أكثر من اللازم، وتنشر جيش من المتلصصين الساعين لتصوير أعضاء الجالية المتطرفة فى اليهود والمعروفة أيضا باسم الحريديم، وذلك خلال حفلة بوب مختلطة.
رمز الخبر: ۳۰۵
تأريخ النشر: 09 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: تحدثت صحيفة الإندبندنت عن الحملة التى يشنها المتشددون فى إسرائيل ضد المرح. وتقول إنه هذا الوقت من العام عادة لا يكون فيه الطلبة المتشددون فى المدارس الإسرائيلية، لكن هذا العام قامت شرطة الأخلاق اليهودية بتيسير دوريات للتأكد من أنهم لا يمرحون بشكل مفرط.

وقد حذر كبار الحاخامات ورؤساء الكليات والمعاهد الدينية الطلاب بضرورة مواصلة دراستهم للتواراة وارتداء الزى المناسب وتجنب الخطر الكبير روحياً وعملياً والذى يتمثل فى ركوب السيارات.

وتوضح الصحيفة أن الأرثوذكس اليهود يمثلون حوالى 10% من المجتمع الإسرائيلى ويعيشون حياة منغلقة، واختاروا طوعاً ألا يمتلكوا جهاز تلفزيون أو راديو وممنوعون من استخدام الإنترنت.

إلا أن الحاخام مردخاى بلو زعيم جماعة حراس القدسية والتعليم يخشى من وجود بعض الإغراءات التى من شأنها أن تثبت ببساطة أكثر من اللازم، وتنشر جيش من المتلصصين الساعين لتصوير أعضاء الجالية المتطرفة فى اليهود والمعروفة أيضا باسم الحريديم، وذلك خلال حفلة بوب مختلطة.

ومن خالف تحذيرات الحاخامات يواجه الآن الانتقادات تصل إلى منع أطفاله من الذهاب إلى المدارس الدينية التى يختارونها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: