۲۴۹مشاهدات
ولكن هنا يجب الوقوف على عدة نقاط وطرح عدة أسئلة حول توقيت العمليات الإرهابية كما يلي: هل أن داعش هي من نفذت العمليات؟ وهل أن هذه الجماعة الإرهابية لديها كل القدرة هذه لتنفيذ عمليات بهذه الوسعة في مركز اوروبا؟
رمز الخبر: ۲۹۹۹۴
تأريخ النشر: 15 November 2015
شبکة تابناک الاخبارية: تعتبر يوم الجمعة الماضي من أسوء الجمعات في تاريخ فرنسا بسبب وقوع عدة عمليات إرهابية حيث راح ضحيتها اكثر من ١٢٠ قتيلا والعشرات من المصابين.

وتوجه الرأي العام بعد وقوع العمليات فورا صوب جماعة داعش الإرهابية بعدما اعلنت وسائل الإعلام العالمية عن ذلك. وفي أقل من ٢٤ ساعة من وقوع تلك العمليات تبنت داعش بكل فخر مسؤولية العمليات.

ولكن هنا يجب الوقوف على عدة نقاط وطرح عدة أسئلة حول توقيت العمليات الإرهابية كما يلي: هل أن داعش هي من نفذت العمليات؟ وهل أن هذه الجماعة الإرهابية لديها كل القدرة هذه لتنفيذ عمليات بهذه الوسعة في مركز اوروبا؟ اذا كانت هكذا لماذا لم تنفذ عمليات مشابهة ضد الكيان الإسرائيلي في مركز الأراضي المحتلة الفلسطينية الذي يعد كيانا عدوا للإسلام والمسلمين؟

الجواب يحتوي على عدة نقاط: اولا أذا كانت داعش بالفعل أن تستطيع تنفيذ عمليات في مركز الأراضي المحتلة الفلسطينية والذي لن تنفذ يوما، فهذا يعني أن قادة داعش لها علاقات وطيدة وحميمة مع الإسرائيليين.

ثانيا، اذا كانت فعلا هناك علاقات وطيدة بين داعش وإسرائيل إذن من المحتمل أيضا أن تل أبيب هي من طلبت من الجماعة أن تزعزع الأمن في مركز أوروبا.

ثالثا، اذا كان تبني داعش للعمليات الإرهابية خلاف الواقع لتظهر نفسها عند الرأي العام بأنها قوية وتستطيع تنفيذ عمليات واسعة في مركز أوروبا ، إذن يجب أن نبحث عن المنفذ الحقيقي وأي جهاز أمني هذا يستطيع تحقيق اهدافه في التوقيت هذا من وراء تنفيذ العمليات الوسيعة ليسيء به الإسلام والمسلمين.

النهاية

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: