۱۲۰مشاهدات
وأكد ظريف “أن عدم استقرار سوريا والعراق واليمن هو بسبب هذا الدعم للارهاب الذي أصبح يشكل مخاطر أمنية على العالم أجمع”.
رمز الخبر: ۲۹۹۷۳
تأريخ النشر: 10 November 2015
شبکة تابناک الاخبارية: قال وزير الخارجية الإيراني محمد جوّاد ظريف "إن بعض دول الجوار لا تزال تدعم التطرف والإرهاب”، في إشارةٍ على ما يبدو الى السعودية.

وأوضح أن "بعض دول الجوار لا تزال تنظر للتطرف والإرهاب كأنه ورقة لعب وليس خطراً”.

وأكد ظريف "أن عدم استقرار سوريا والعراق واليمن هو بسبب هذا الدعم للارهاب الذي أصبح يشكل مخاطر أمنية على العالم أجمع”.

وقال وزير الخارجية الإيراني في الملتقى العام للسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية الإيرانية في الخارج ومحافظي البلاد إنه "في ظل عدم إيمان الجيران بعدم إمكانية الاستثمار في التطرف، فإنه سيتواصل دعم المجموعات التكفيرية”.

وأكد أن "عدم الاستقرار في سوريا والعراق واليمن هو بسبب الدعم المباشر وغير المباشر لبعض الدول الأجنبية للإرهاب”.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: