۱۴۵مشاهدات
قال الناشط وعضو تيار الوفاء البحريني الشيخ عبدالأمير ربيع أن النظام الخليفي لايزال يمارس عمليات القمع الوحشي ضد المتظاهرين السلميين.
رمز الخبر: ۲۹۹۴۵
تأريخ النشر: 07 November 2015
وفي تصريح خاص لوكالة أنباء فارس قال ربيع أن حصيلة الشهداء والمعتقلين ترتفع وأن هذا العدد من الشهداء والمعتقلين يثبت بأن هناك أرهابا تمارسه الدولة الخليفية عبر الميليشيات الارهابية التي تشرف عليها الوزارة الداخلية.

وأضاف الناشط البحريني أن الشعب البحريني يطالب بالحرية والعدالة وأن صموده أدخل الخوف في نفوس الحكومة مؤكدا أن السلطة هي سلطة قمعية أرهابية لاتريد لهذا الشعب أن يحصل على حقوقه ومطالبه الشرعية التي أقرتها المواثيق الدولية وكذلك الدستور البحريني.

وأدان ربيع الادارة الأميريكية لدعمها الحكومة القمعية في البحرين وقاله أن هذه الأدارة تغطي جرائم النظام الخليفي و تعتبر البحرين رائده في الانفتاح السياسي في منطقة الخليج الفارسي مؤكدا ان هناك شراكة بين الادارة الاميركية والحكومة في عمليات القمع ضد المحتجين السلميين .

تظاهرات تعم البحرين تنديدا بحملات المداهمة واعتقال المواطنين

شهدت العديد من مدن البحرين وبلداتها، تظاهرات جماهيرية، دعا إليها ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، تنديدا بانتهاك الحرمات، وتصعيد المداهمات السافرة على منازل المواطنين من قبل عناصر المرتزقة.

ورفع المتظاهرون في "مدينة حمد، المالكية، أبو صبيع، الشاخورة"، شعارات منددة بالجرائم التي يرتكبها النظام والاعتقالات التعسفية التي طالت العديد من المواطنين، مطالبين بإخلاء سبيل المعتقلين، ومؤكدين على التضامن معهم وعوائلهم، كما جددوا في شعاراتهم تضامنهم مع الرموز والمعتقلين والعلماء.

علي الصعيد نفسه، قام العديد من الشباب الثائر بإحكام سيطرتهم على عدد من الشوارع والميادين في بلدة السهلة الجنوبية، منددين بالمداهمات والاعتقالات الجائرة التي تمارسها السلطات البحرينية بحق الشعب البحريني، رافعين شعار "لا نرهب الاعتقال".

الوفاء يصف حملة المداهمات واعتقال الشباب بالإرهاب

على صعيد متصل، وصف تيار الوفاء الإسلامي تصعيد السلطات الأمنية حملة المداهمات على بيوت المواطنين واعتقال عشرات الشباب، بالحملة الإرهابية، مؤكدا أن الشباب البحريني برهن صدق موقفه وعزمه على مواصلة النهج حتى تحرير الوطن من النظام الخليفي.

الوفاء قال في بيانه، أن السلطات قامت بحملات منسقة تستهدف الشباب المؤمن بقضيته والعامل من أجل حرية شعبه، معتبرا أن النظام يعول على مثل هذه الحملات في تفريغ الساحة من الشباب المؤثر والقيادي، ومحاولة لترهيب المواطنين من النضال ومعارضة الظلم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: