۱۷۱مشاهدات
إننا في حركة الأحرار الفلسطينية نؤكد على أن انتفاضة القدس جاءت ردا على إجرام الاحتلال وفشل مسيرة التسوية وكذلك حالة الإحباط ...
رمز الخبر: ۲۹۹۱۷
تأريخ النشر: 01 November 2015
شبکة تابناک الاخبارية: نشرت حركة الأحرار الفلسطينية بیانیا جاء فيها: تصاعد حدة الاشتباك مع الاحتلال يعكس إصرار شعبنا على كنسه والمطلوب الآن المبادرة لتحديد أهداف الانتفاضة وتطويرها.

مع استمرار انتفاضة القدس وتصاعد حدة الاشتباك مع الاحتلال في تأكيد وإصرار من شعبنا على كنس الاحتلال الصهيوني المجرم الذي مارس ولا زال يمارس كل أشكال العدوان بحق شعبنا الفلسطيني ومقدساته وخاصة المسجد الأقصى, ومع تصاعد البطولات التي يسطرها شعبنا المنتفض المدافع عن حقوقه ومقدساته بالعمليات البطولية النوعية الفردية التي أدمت الاحتلال وأظهرت هشاشة تكوينه وزلزلت أمنه واقتصاده ومجتمعه الداخلي, الأمر الذي دفع هذا الكيان المجرم للاستنجاد بأصدقائه في العالم وخاصة الإدارة الأمريكية المنحازة له لإنقاذه مما تحمله انتفاضة القدس من خسائر ودمار حتمي على كافة الأصعدة.

إننا في حركة الأحرار الفلسطينية نؤكد على أن انتفاضة القدس جاءت ردا على إجرام الاحتلال وفشل مسيرة التسوية وكذلك حالة الإحباط التي أصابت شعبنا من تنازلات قيادة السلطة عن أرضه وحقوقه ومقدساته وتنكرها لمعاناته ليست فقط بعدم التوجه لمحاكمة قادة الاحتلال وملاحقتهم قانونياً على إجرامها بحقه بل أكثر, ونشدد بأن هذه الانتفاضة أعادت القضية الفلسطينية إلى الواجهة وإلي مسارها الصحيح بعد مسيرة تفاوض عبثية ضيعت وتنازلت عن الأرض والحقوق ولم تجلب لشعبنا سوى الدمار والاستيطان وعربدة المستوطنين, بل إن هذه الانتفاضة قطعت الطريق على كل مخططات الاحتلال في تقسيم الأقصى, وأثبتت أن روح المقاومة لازال متجذرا في نفوس وصدور أبناء شعبنا وأن كل محاولات استئصالها من الاحتلال وأعوانه باءت بالفشل, وأن تصاعد حدة الاشتباك يعكس إصرار شعبنا على كنس الاحتلال وأن المطلوب الآن فلسطينيا فصائلياً المبادرة لتحديد أهداف الانتفاضة وتطويرها لضمان استمراريتها ونجاحها.

النهاية


رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار