۳۶۲مشاهدات
مهمان برست:
و رأي أن نشاط زمرة المنافقين الارهابية واتصالاتها مع الشخصيات السياسية في امريكا والدول الاوروبية وكذلك دور بعض الحكومات والمخابرات الغربية وخاصة امريكا في دعم المجموعات المعادية لأبناء الشعب الايراني مثل جماعة ريغي يعتبر خير دليل علي هذا الدعم.
رمز الخبر: ۲۹۲
تأريخ النشر: 09 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر المتحدث بإسم وزارة الخارجية رامين مهمان برست امريكا أكبر حماة الارهاب في العقود الثلاثة المنصرمة مؤكدا أنها تريد التغطية علي هذه الاعمال من خلال توجيه التهم الواهية للدول الاخري.

و أفادت الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن مهمان برست اعلن ذلك ردا علي الاتهامات التي وجهتها امريكا ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية مشددا علي أن هذه التهم لا أساس لها من الصحة اطلاقا.

و قال المتحدث بإسم وزارة الخارجية "في الوقت الذي تشير كل الدلائل الي أن امريكا تعتبر أكبر دعم للارهاب طوال العقود الثلاثة الماضية الا انها تريد من خلال تسقيط الآخرين وكيل الاتهامات الي الدول التغطية علي اجراءاتها الارهابية ".

و حذر مهمان برست أن استمرار مثل هذه السياسة لن يؤدي سوي الي نسف جسور الثقة علي الصعيد الدولي التي تعتبر العنصر الاساس في ارساء الامن والاستقرار في ربوع العالم برمته.

و قال المسؤول "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تبدي اهتماما بالغا للتعاون مع الاسرة الدولية في مجال مكافحة الارهاب الا أن الدول الغربية وامريكا تعتمد تعاملا ازدواجيا في هذا الخصوص وخير دليل علي ذلك النشاط الواسع الذي تقوم به زمرة المنافقين الاجرامية ضد الشعب الايراني ".

و رأي أن نشاط زمرة المنافقين الارهابية واتصالاتها مع الشخصيات السياسية في امريكا والدول الاوروبية وكذلك دور بعض الحكومات والمخابرات الغربية وخاصة امريكا في دعم المجموعات المعادية لأبناء الشعب الايراني مثل جماعة ريغي يعتبر خير دليل علي هذا الدعم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: