۳۴۲مشاهدات
وزير الخارجية اللبناني:
أعلن متكي أنَّ الرئيس محمود احمدي نجاد سيزور لبنان بعد شهرِ رمضان المبارك، وأكد أن طهران تقف الى جانب الحكومتين والشعبين في كل من لبنان وسوريا بوجه اعتداءات وتهديدات الكيان الصهيوني.
رمز الخبر: ۲۹۱
تأريخ النشر: 09 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: أكد وزير الخارجية اللبناني علي الشامي جاهزية لبنان للدفاع والصمود بوجه اي عدوان صهيوني ، مشدداً على ضرورة ازالة التهديدات الصهيونية ضد دول المنطقة عبر إزالة اسلحتها.

و أفادت الوکالات الأنباء أن كلام الشامي الذي يزور طهران حاليا جاء بعد لقائه أمين المجلس الاعلى للامن القومي في الجمهورية الاسلامية الايرانية سعيد جليلي.

و أعلن وزير الخارجية اللبناني رفع شكوى إلى مجلس الأمن الدولي حول العدوان الصهيوني الأخير على الجيش في بلدة العديسة.

و قد اشاد جليلي بالتصدي البطولي للجيش اللبناني أمام قوات العدو، وأكد ضرورة المحافظة على الوحدة الوطنية والمقاومة، متهماً الكيان الصهيوني باستغلال المحكمة الدولية المتعلقة باغتيال الرئيس رفيق الحريري.

و في مؤتمرٍ صِحافي مشتركٍ مع نظيره الايراني منوشهر متكي في طهران، أكد الشامي أن لدى لبنان إرادةَ الرد على الاعتداءات الصهيونية بكل الوسائل المتاحة بما فيها المقاومة المشروعة.

و من جهته، أعلن متكي أنَّ الرئيس محمود احمدي نجاد سيزور لبنان بعد شهرِ رمضان المبارك، وأكد أن طهران تقف الى جانب الحكومتين والشعبين في كل من لبنان وسوريا بوجه اعتداءات وتهديدات الكيان الصهيوني.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: