۱۸۲مشاهدات
وأضاف أنه تم تدمير خمسة مركبات لداعش تحمل أسلحة ثقيلة والية نوع بلدوزر، وتفكيك 75 عبوة ناسفة شديدة الانفجار في عدد من المنازل والطرقات هناك”.
رمز الخبر: ۲۸۸۷۰
تأريخ النشر: 30 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع العراقية، الأربعاء، إن القوات المشتركة تتقدم من أربعة محاور مختلفة لتحرير محافظة الانبار بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش”، بينما أشار مصدر أمني آخر إلى مقتل 23 من عناصر التنظيم.

وأوضح المتحدث  العميد "يحيى رسول” رسول، في تصريحات للاناضول، أن "القوات المسلحة المشتركة من الجيش العراقي والحشد الشعبي وأبناء العشائر تتقدم من أربعة محاور لتحرير الأنبار من داعش”.

وبين "رسول” أن "المحور الأول هو الشمالي باتجاه جسر أبو عيثة، والمحور الجنوبي الثاني باتجاه حي التأميم، والمحور الثالث وهو الغربي باتجاه منطقة الكيلو 10 وهي تمثل خط الصد والإسناد وقطع الطرق أمام إمدادات داعش”.

كما أشار رسول إلى أن "المحور الرابع وهو الأهم يتمثل بالمحور الشرقي باتجاه مشيهدة حيث يمثل الطريق الرئيسي للسيطرة على الانبار”.

واعترف المسؤول العراقي بصعوبة وبطء تقدم القوات العسكرية العراقية نتيجة قيام تنظيم "داعش” الارهابي بتفخيخ الطرق الرئيسية بالعبوات الناسفة وتفجير الجسور فضلا عن تفخيخ منازل المدنيين.
وفي سياق متصل قال الفريق "رائد شاكر جودت”، قائد الشرطة الاتحادية العراقية، إن "القوات الأمنية قتلت 23 إرهابيا من بينهم قيادي ودمرت خمسة مركبات للتنظيم في المحور الشرقي لمدينة الرمادي”.

وفي حديث للأناضول، أوضح "جودت” أن "القوات الأمنية تمكنت خلال تقدمها في المحور الشرقي لمدينة الرمادي من الاشتباكات مع عناصر تنظيم داعش في مناطق المضيق وحصيبة 7كم شرق الرمادي”.

وأضاف "جودت” أن "تلك المواجهات والاشتباكات أسفرت عن مقتل 23 إرهابيا من التنظيم من بينهم ابراهيم جسام فزع، الملقب بـ(ابراهيم دشداشة)، وزير المالية لدى داعش في الفلوجة”.

وأضاف أنه تم تدمير خمسة مركبات لداعش تحمل أسلحة ثقيلة والية نوع بلدوزر، وتفكيك 75 عبوة ناسفة شديدة الانفجار في عدد من المنازل والطرقات هناك”.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار