۱۴۳مشاهدات
وتختص هيئة التفتيش العام، التي تتشكل من مسئولين مستقلين، بالفحص والتحقيق فى الوكالات الحكومية الأمريكية.
رمز الخبر: ۲۸۸۰۷
تأريخ النشر: 26 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: قالت صحيفة التايمز البريطانية، إن الطموحات الرئاسية لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، واجهت ضربة بعد أن أثيرت احتمالات كبيرة بخضوعها للتحقيق من قبل وزارة العدل بسبب تعاملها مع المعلومات السرية الخاصة بوزارة الخارجية عبر البريد الشخصي الخاص بها.

 وأوضحت الصحيفة البريطانية، السبت، أن مراجعة حكومية داخلية كشفت عن أن كلينتون أرسلت على الأقل 4 مراسلات بريدية تتضمن معلومات سرية، عبر البريد الإلكتروني الشخصي، فيما لم تتضح أي من المعلومات التي تضمنتها الرسائل الإلكترونية.

وقالت أندريا ويليامز، المتحدثة باسم المفتش العام للمجتمع الاستخباراتي، في تصريحات لوول ستريت جورنال، إن رسائل البريد الإلكتروني كانت مصنفة سرية عندما تم إرسالها ولاتزال سرية حتى الآن، لكن تشير الصحيفة إلى أن هيلاري كلينتون ربما لم تكن على علم بسرية المواد التي تتضمنها الرسائل.

وتختص هيئة التفتيش العام، التي تتشكل من مسئولين مستقلين، بالفحص والتحقيق فى الوكالات الحكومية الأمريكية.

وبحسب مذكرة صادرة عن الهيئة، فإن المئات من رسائل البريد الإلكتروني المحتمل أنها تحمل صفة السرية، على صلة بالبريد الشخصي لكلنتون ربما تكون قد تعرضت للعبث. وبناء على ذلك طلبت الهيئة من وزارة العدل فتح التحقيقات.

 وتقول التايمز أن العديد من الوزراء الآخرين ربما يتم التحقيق معهم وسط مخاوف من استخدامهم البريد الإلكتروني الخاص في نقل أسرار الدولة، وتتهم كلينتون، السيناتورة السابقة والسيدة الأميركية الأولى سابقا، المرشحة لتمثيل الحزب الديموقراطي في الانتخابات الرئاسية المقبلة، خصومها السياسيين بافتعال جدل حول بريدها الإلكترونى فى محاولة لتقليل فرصها في السباق إلى البيت الأبيض.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: