۲۱۲مشاهدات
الرئيس روحاني:
وصرح بان من يفرّق بين الشيعة والسنة والكرد والفرس والاتراك والبلوج والعرب، مخطئ، واضاف، نحن جميعا امة واحدة ونقف موحدين ومتلاحمين امام الاعداء.
رمز الخبر: ۲۸۸۰۲
تأريخ النشر: 26 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: اكد الرئيس حسن روحاني بان الشعب الايراني لن يرضخ للضغوط والحظر والتهديد، مبينا ان الفريق الايراني المفاوض حقق انتصارا تاريخيا امام القوى الدولية الست الكبرى في العالم خلال المفاوضات النووية.

وقال الرئيس روحاني خلال كلمة القاها اليوم السبت في الاستاد الرياضي بمدينة سنندج مركز محافظة كردستان (غرب ايران)، اليوم يوم انتصار الشعب الايراني امام الضغوط والتهديدات العالمية ولقد اثبت الشعب الايراني للعالم عظمته بعد 12 عاما من المقاومة والصمود في ساحة المفاوضات.

واشار الرئيس الايراني الى ان الفريق الايراني المفاوض حقق انتصارا تاريخيا امام القوى الدولية الست الكبرى في العالم واضاف، من كان يتصور بان تقر جميع القوى الكبرى بحق ايران في امتلاك الطاقة النووية ولقد رضخ العالم اليوم امام ايران بمقاومة وصمود الشعب.

واوضح بان الطاقة النووية هي الطاقة الاهم للشعب الايراني ولقد تمكنتم ايها الشعب بطاقتكم التي لا تنضب وبصمودكم من ان تنتزعوا من القوة الكبرى في العالم اي اميركا الاقرار بان ايران لا تستسلم.

واكد الرئيس الايراني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تفرّق بين الشيعة والسنة، واضاف، ان الشيعة والسنة اخوة ومتوحدون ونحن جميع اتباع القرآن الكريم الذي يؤكد على الاخوة والمساواة بيننا.

وصرح بان من يفرّق بين الشيعة والسنة والكرد والفرس والاتراك والبلوج والعرب، مخطئ، واضاف، نحن جميعا امة واحدة ونقف موحدين ومتلاحمين امام الاعداء.

وتابع الرئيس الايراني، انه وبفضل صمود وثبات الشعب الايراني تعتبر ايران اليوم الدولة الاكثر امنا واستقرارا في المنطقة وهي لا تدافع عن كردستان فقط بل عن بغداد واربيل ايضا.

وبيّن انه لو لم تكن الجمهورية الاسلامية الايرانية لكانت اربيل وبغداد اليوم بيد الارهابيين واكد بالقول، ان الشعب الايراني داعم لجميع الشعوب المظلومة في العالم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: