۳۸۷مشاهدات
وبشان تنظيم "داعش"، اعتبر انهم ليسوا شيئا يذكر لتفكر بهم الجمهورية الاسلامية الايرانية، معربا عن ثقته بانتصار الشعبين السوري والعراقي في حربهما ضد هذا التنظيم الارهابي.
رمز الخبر: ۲۸۷۹۷
تأريخ النشر: 26 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: اعلن قائد مقر الدفاع الجوي الايراني "خاتم الانبياء (ص)" العميد فرزاد اسماعيلي بان العمل جار على نصب رادار استراتيجي بمدى الف كيلومتر في منطقة طبس لتدشينه في الاول من ايلول / سبتمر القادم.

وقال العميد اسماعيلي في تصريح للصحفيين اليوم الاحد، اننا نعمل الان على نصب رادار استراتيجي سيتم تدشينه في الاول من ايلول / سبتمبر في نقطة من البلاد افشلت العواصف الرملية فيها مخطط الاستكبار العالمي.

واضاف، ان هذا الرادار البالغ مداه الف كيلومتر يستخدم لرصد الاهداف الطائرة الباليستية والطائرات العريضة.

واكد العميد اسماعيلي بان مركز "الرسول الاكرم (ص)" للسيطرة والقيادة الذي انشئ على يد وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة بالتعاون مع مقر الدفاع الجوي قد دخل المرحلة العملانية.

واضاف قائد مقر الدفاع الجوي الايراني، ان الدفاع الجوي يرصد التهديدات على مدار الساعة ويداه على الزناد، وسيجعل السماء جحيما للاعداء قبل وصولهم الى حدودنا.

وبشان تنظيم "داعش"، اعتبر انهم ليسوا شيئا يذكر لتفكر بهم الجمهورية الاسلامية الايرانية، معربا عن ثقته بانتصار الشعبين السوري والعراقي في حربهما ضد هذا التنظيم الارهابي.

وشهدت منطقة طبس في 24 ابريل/نيسان عام 1980 فشل العملية التي قامت بها القوات الاميركية لتحرير جواسيسها العاملين في السفارة الاميركية بطهران المحتجزين لدى الطلبة السائرين على نهج الامام الخميني (رض).

وقد قتل ثمانية جنود أميركيين عندما فشلت العملية لدى تصادم مروحية اميركية من طراز «آر إتش - 53» تابعة لمشاة البحرية وطائرة حربية اميركية من طراز «إي سي - 130» تابعة لسلاح الجو على الأرض بسبب هبوب عاصفة رملية.

وكان الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر قد أصدر أوامره بإجهاض المهمة عندما لم يتبق سوى عدد قليل جداً من المروحيات الصالحة للاستخدام بعد دخولها إيران محلقة على ارتفاع منخفض انطلاقاً من حاملة طائرات اميركية في عرض البحر.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: