۴۶۰مشاهدات
غير أن الرد على نصيحة "جول" جاء عنيفًا من جانب أردوغان الذي لم يتمكن من ضبط أعصابه، ووجه انتقادات لاذعة تصل إلى حد الإهانة للرئيس السابق.
رمز الخبر: ۲۸۶۸۵
تأريخ النشر: 13 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: انتقد عبدالله جول، الرئيس التركي السابق، سياسة بلاده الخارجية، قائلًا إن البلاد تحتاج إلى مراجعة سياسته في الشرق الأوسط من خلال تبني وجهات نظر أكثر واقعية.

هذا الانتقاد أدى إلى مواجهة غير مسبوقة من جانب الرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان، وقال "جول"، بحسب موقع "سكاي نيوز عربي"، خلال حفل إفطار أعدته جمعية "الصداقة" التركية بحضور الرئيس الحالي وشريكه في تأسيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان: "بصراحة أعتقد أننا نحتاج إلى مراجعة سياستنا الخارجية تجاه الشرق الأوسط، والعالم العربي من منظور أكثر واقعية".

وأضاف "جول"، أن تركيا تحتاج إلى تقوية وتعزيز علاقاتها مع دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بدءًا بمصر وليبيا، وعلى تركيا أن تعيد اكتساب وضعها بوصفها "منارة أمل"، مشيرًا إلى أنه "من المحزن أن الدول الإسلامية تقاتل بعضها بعضًا.. أعتقد في هذا الخصوص أن على تركيا أن تساعد هذه الدول".

غير أن الرد على نصيحة "جول" جاء عنيفًا من جانب أردوغان الذي لم يتمكن من ضبط أعصابه، ووجه انتقادات لاذعة تصل إلى حد الإهانة للرئيس السابق.

ورفض أردوغان، بشكل غير مسبوق من الصدام العلني بين الرجلين، نصيحة رئيسه السابق جول، ووصفه بطريقة غير مباشرة بـ"الجبان والخائن".

وقال أردوغان: "تركنا وراءنا الخونة والجبناء والمترددين والمتمسكين بمصالحهم الشخصية في عالم السياسية وأكملنا طريقنا السياسي دون تغيير، أما هم فباتوا اليوم خارج السياسة".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: