۱۶۰مشاهدات
واوضح احمدي نجاد, ان الاموال التي تدفع لعسكرة افغانستان يمكن صرفها في مجال البناء والاعمار والاستقرار الامني و التطوير بما يمكن المساعدة في القضاء على الماكل التي يواجهها هذا البلد.
رمز الخبر: ۲۸۶۷
تأريخ النشر: 31 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: تحدث الرئيس احمدي نجاد عن المشتركات بين ايران وافغانستان في الدين والتاريخ والمصير المشترك مشيرا الى ان ايران تقف على الدوام الى جانب الشعب الافغاني وتدعم الامن والتطور في هذا البلد.

ویذکر نقلا عن الدائرة الاعلامية لرئاسة الجمهورية ان الرئيس احمدي نجاد استقبل وزيرالمالية وكبير مستشاري الرئيس الافغاني وتناول معه امكانية رفع مستوى التعاون بين البلدين وقال ان ايران تعطي اولوية لدول الجوار على صعيد التبادل التجاري ولايوجد ما يحول دون ذلك .

و تحدث عن اهمية الاستقرار الامن و دعم المسار السياسي في افغانستان معربا عن امله بالقول , ان المحتلين سيرحلون عاجلا عن هذا البلد لتكون ادارة شؤون افغانستان بيد الشعب والحكومة في هذا البلد .

واوضح احمدي نجاد, ان الاموال التي تدفع لعسكرة افغانستان يمكن صرفها في مجال البناء والاعمار والاستقرار الامني و التطوير بما يمكن المساعدة في القضاء على الماكل التي يواجهها هذا البلد.

بدوره تحدث وزير المالية الافغاني الذي يتولى في ذات الوقت منصب كبير مستشاري الرئيس الافغاني عن اهمية التعاون الاقتصادي بين البلدين وتطويره وهو ما تعمل الحكومة الافغانية عليه لحث الخطى نحو رفع حجم هذا التعاون مضيفا , ان رجال الاعمال والتجار الافغانيين يرجحون التعامل التجاري مع ايران اكثر من بقية الدول لان التجار الايرانيين يتميزون بالثقة كما ان الحكومة الافغانية تدعم مثل تلك التوجهات ورغم الضغوط التي تتعرض لها فان هذه الحكومة تقف خلف الشعب الافغاني لنيل الاستقلال الكامل والحرية في ادارة البلاد .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: