۵۰۰مشاهدات
الرئيس روحاني:
واعرب الرئیس الایراني عن امله بان تحقق الحکومة والمفاوضون في جمیع الساحات بدعم من الشعب والمثقفین والمفکرین ما فیه الخیر للشعب ومطالبه والمصالح الوطنیة.
رمز الخبر: ۲۸۶۶۲
تأريخ النشر: 12 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر الرئیس الایراني حسن روحاني، التفاوض بحد ذاته مع القوى العالمیة الست الکبرى دلیل مهارة وابداع، مؤکدا بان الشعب الایراني شعب مبدع وبامکانه ضمان حقوقه وحل اکبر مشاکله من الناحیة التاریخیة والسیاسیة بالمنطق والحوار، معربا عن امله بایصال المفاوضات النوویة الى النتیجة اللازمة على اساس مطالب الشعب.

وخلال مادبة افطار رمضانیة اقیمت مساء السبت، اعتبر الرئیس روحاني "الفن" بانه یعني انجاز اجمل الاعمال واکثرها تاثیرا بتعبیر ولغة جذابة عذبة وقال، ان الحکومة الحادیة عشرة (الحالیة) دخلت المفاوضات خلال الاشهر الـ 22 الاخیرة على هذا الاساس، ویمکن القول بانها دخلت المفاوضات مع القوى العالمیة بمهارة وابداع لتثبت بان الشعب الایراني شعب مبدع وبامکانه ان یحل بالمنطق اکبر مشاکله من الناحیة التاریخیة والسیاسیة وان یضمن حقوقه.

واشار الى المفاوضات مع القوى الکبرى على مدى الاشهر الـ 22 الاخیرة واضاف، لقد تصرفنا بمهارة وابداع في المفاوضات بحیث لو فشلت سیقر العالم بان ایران صاحبة منطق وحوار ولم تترك طاولة المفاوضات ابدا وردت على نقاط الغموض بافضل صورة ممکنة ولو انتصرنا بفضل الباري تعالى ودعاء الشعب سیعلم العالم بان الشعب الایراني شعب مبدع یمکنه حل مشاکله بالمنطق.

واعتبر رئیس المجلس الاعلى للامن القومي الایراني التفاوض بحد ذاته مع القوى العالمیة مهارة وابداعا وقال، ان الحکومة الحادیة عشرة قامت خلال الاشهر الـ 22 الماضیة بحل الکثیر من مشاکلها وستواصل هذا المسار بحول الله وقوته.

واعرب الرئیس الایراني عن امله بان تحقق الحکومة والمفاوضون في جمیع الساحات بدعم من الشعب والمثقفین والمفکرین ما فیه الخیر للشعب ومطالبه والمصالح الوطنیة.

وفي جانب اخر من حدیثه اکد ضرورة توفیر الظروف الابداع لفناني المجتمع کي یتجنب المجتمع العنف والتطرف، داعیا المفکرین والفنانین، لدعم الحکومة والمجتمع في ارساء الاخلاق ونشر الاعتدال ومحو التطرف والعنف.

واکد رئیس المجلس الاعلى للثورة الثقافیة بان للفنانین دورا کبیرا في التعاطي مع العالم واشار الى تاثر الاثار الثقافیة والفنیة المستلهمة من روح الاسلام والقرآن وحدیث اهل البیت (ع) في شبه القارة الهندیة واسیا الوسطي والقوقاز وایران وقال، ان القسم الاکبر من التعاطي ملقى على عاتق الفنانین الذین بامکانهم اداء دور کبیر في السیاسة الخارجیة وحتى التعاون الاقتصادي.

واکد الرئیس روحاني بانه کلما کان الفن رائجا في المجتمع وکان صوته اعلى سینحسر التطرف والعنف فیه واضاف، انه علینا توفیر ظروف الابداع للفنانین في المجتمع کي یبتعد المجتمع عن العنف والتطرف.

واضاف، انه لو اردنا ان تبقى رسالة الثقافة ودین الاسلام والثورة خالدة فانه علینا استخدام الفن، لان الفن المتسم بالسمو والاخلاق والاخلاص یمکنه ان یخلد الثقافة الاسلامیة – الایرانیة وثورتنا.

واوضح الرئیس الایراني بانه لو راى الفنان المطالب الوطنیة واوضح الاهداف الوطنیة وحاجات البلاد، فانه یمکنه حینها دعم بلاده بافضل صورة ممکنة للوصول الى اهدافها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: