۱۷۷مشاهدات
من جهة أخرى، اعتذر بابا الفاتيكان فرنسيس عن جرائم ارتكبتها الكنيسة الكاثوليكية ضد السكان الأصليين أثناء غزو الأمريكتين.
رمز الخبر: ۲۸۶۵۷
تأريخ النشر: 11 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: طالب البابا فرنسيس الأول بوقف "الإبادة" بحق المسيحيين في الشرق الوسط وغيره وذلك في اليوم الثاني من جولته في بوليفيا ، كما اعتذر الحبر الأعظم عن جرائم الكنيسة بحق السكان الأصليين أثناء استيطان الأمريكتين.

وقال "اليوم، نرى برعب كبير كيف يقهر ويعذب الكثير من إخواننا المسيحيين ".

وأضاف خلال لقاء عالمي للحركات الشعبية في سانتا كروز، "هذا الأمر أيضا يجب ان نندد به: في هذه الحرب العالمية الثالثة بالمفرق التي نعيشها هناك عنصر ابادة يحصل ويجب ان يتوقف ".

وليست هذه هي المرة الأولى التي يشير فيها البابا باقسى العبارات الى وضع المسيحيين في الشرق الاوسط خصوصا في العراق وسوريا .

من جهة أخرى، اعتذر بابا الفاتيكان فرنسيس عن جرائم ارتكبتها الكنيسة الكاثوليكية ضد السكان الأصليين أثناء غزو الأمريكتين.

وقال البابا أمام جمع من الحركات الشعبية في سانتا كروز: "ربما يحق للبعض القول إنه عندما يتحدث البابا عن الاستعمار فإنه يتغاضى عن سلوكيات معينة للكنيسة. وأقول لكم بأسف إن العديد من الخطايا ارتكبت ضد السكان الأصليين للأمريكتين باسم الرب".

وأضاف : "أنا بكل تواضع أطلب الصفح، ليس فقط عن جرائم الكنيسة نفسها، ولكن أيضا عن جرائم ارتكبت ضد السكان الأصليين خلال ما يسمى بغزو أمريكا ".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: