۲۱۹مشاهدات
فأي أمر تغلب فيه المفسدة عن المصلحة يبقى حرام شرعًا، فاستمرار الجماعة الإسلامية حرام شرعًا طالما لم يحقق أي مصلحة ويجلب مفسدة، لذا يجب دراسة الموقف جيدًا وإقرار الخروج من تحالف الإخوان".
رمز الخبر: ۲۸۵۸۶
تأريخ النشر: 04 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: انتقد حمدي عبد الرحمن أحد مؤسسي الجماعة الإسلامية، استمرار الجماعة الإسلامية في التحالف مع جماعة الاخوان، مضيفاً: "استمرارهم ليس له معنى لأنه غير فعال، فأعضاء الجماعة لا يشاركون في مظاهرات ولا أي شيء، ولكنهم يتضررون من استمرار مشاركتهم بالاسم في تحالف الإخوان، حيث إن الدولة تعتبر ذلك ضدها".

وأضاف "عبد الرحمن"، في تصريحات صحفية: "أدعو الجماعة الإسلامية تغليب المصلحة الدينية عن المصالح والارتباطات الشخصية، فنحن عندما قررنا وقدمنا مبادرة وقف العنف والمراجعات كان ذلك بناءً على قياس المفاسد والمصالح، فأي أمر تغلب فيه المفسدة عن المصلحة يبقى حرام شرعًا، فاستمرار الجماعة الإسلامية حرام شرعًا طالما لم يحقق أي مصلحة ويجلب مفسدة، لذا يجب دراسة الموقف جيدًا وإقرار الخروج من تحالف الإخوان".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: