۱۶۰مشاهدات
ومع استمرار حركة الاحتجاجات المطالبة بتغيير النظام المصري لليوم السابع على التوالي، تتواصل المواقف العربية والدولية التي تطالب الرئيس المصري محمد حسني مبارك بالرضوخ لمطالب الشعب.
رمز الخبر: ۲۸۵۵
تأريخ النشر: 31 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: ‎‎ ‎شكلت اربعة احزاب مصرية مع شخصيات عامة تحالفا باسم الائتلاف الشعبي للتغيير لمواجهة الفراغ السياسي بعد تصاعد ‎ ‎حركة الاحتجاج الشعبي المطالبة باسقاط النظام.

واعلن السيد البدوي رئيس حزب الوفد في مؤتمر صحافي ان الائتلاف يضم احزاب الوفد والتجمع والناصري والغد، اضافة الى شخصيات عامة على راسها الدكتور كمال ابو المجد والدكتور احمد زويل، الذي قال انه سيعود الثلاثاء الى مصر.

واوضح البدوي ان الائتلاف حدد مجموعة من المطالب اهمها استجابة الرئيس مبارك للمطالبة الشعبية، وترك منصبه كرئيس للجمهورية بعد ان اسقطت التظاهرات والاحتجاجات شرعية نظامه.

‎هذا وتتواصل التظاهرات التضامنية مع الشعب المصري خارج مصر.

فقد تظاهر الالاف في الاردن وايران وعدد من الدول العربية والاوروبية.

كما نظمت احتجاجات امام السفارة المصرية في كل من فيينا وانقرة وواشنطن ولندن وباريس.

وردد المشاركون شعارات تطالب الرئيس مبارك بالتنحي والاحتكام الى راي الشارع.

‎ومع استمرار حركة الاحتجاجات المطالبة بتغيير النظام المصري لليوم السابع على التوالي، تتواصل المواقف العربية والدولية التي تطالب الرئيس المصري محمد حسني مبارك بالرضوخ لمطالب الشعب.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: