۲۲۹مشاهدات
من جهتها دعت الشبكة الدولية للحقوق والتنمية النائب العام في مصر إلى فتح تحقيق فوري في قيام قوات الأمن ومن سمتها مليشيات مسلحة من الحزب الحاكم بقتل 119 مصريا يوم الجمعة فقط بينهم 18 طفلا, وإصابة أكثر من 3745 شخصا واختفاء 416 مصريا بينهم 14 امرأة.
رمز الخبر: ۲۸۵۳
تأريخ النشر: 31 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: احتشد عشرات الألوف من المحتجين في ميدان التحرير وسط القاهرة، في سادس يوم من احتجاجات الغضب العارمة وسط إصرار المتظاهرين على إسقاط النظام الحاكم في مصر.

وردد المتظاهرون "حسني مبارك عمر سليمان كله عميل للأميركان"، مشيرين لقرار تعيين رئيس المخابرات نائبا للرئيس في أول قرار من نوعه منذ تولي مبارك الرئاسة قبل 30 عاما. كما هتف المحتجون "يا مبارك يا مبارك الطيارة في انتظارك".

وفي مدينة السويس بدأ تحرك المتظاهرين اليوم باكرا للتجمع في الساحات.

وحلقت طائرات مقاتلة تابعة لسلاح الجو المصري على ارتفاع منخفض فوق القاهرة يوم الاحد كما حلقت في الوقت نفسه طائرات هليكوبتر فوق المحتجين في ميدان التحرير الذي يطالب فيه محتجون بانهاء حكم الرئيس حسني مبارك.

وبدت تلك محاولة لدفع المتظاهرين الى العودة الى منازلهم قبل فرض حظر التجول الذي بدأ في الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي (14.00 بتوقيت جرينتش). وذكرت وسائل الاعلام الرسمية ان مبارك عقد محادثات مع كبار قادة الجيش في وقت سابق يوم الاحد.

وقال شاهد ان ما لا يقل عن ثلاث طائرات مقاتلة حلقت فوق ميدان التحرير بالقاهرة. وقامت الطائرات بالدوران على ارتفاعات مختلفة فوق المدينة لعدة مرات. كما توجهت الى الميدان ما لا يقل عن 12 مركبة من ناقلات الجند والمزيد من الدبابات مع تزايد عدد المحتجين في تحد للحظر.

وبدأ تحليق المقاتلات ذات الازيز القوي قبل 10 دقائق من بدء الحظر واستمر لقرابة 15 دقيقة.

وقال مهندس يبلغ من العمر 45 عاما كان من المحتجين في ميدان التحرير "من الواضح ان الجيش هنا لحماية مبارك".

والتقى مبارك في وقت سابق يوم الاحد مع نائبه المعين حديثا عمر سليمان ووزير الدفاع محمد حسين طنطاوي ورئيس الاركان سامي العنان وقادة اخرين في مقر القيادة العسكرية.

وعندما حلقت المقاتلات فوق الرؤوس صاح بعض المتظاهرين "مش هنمشي...هو (مبارك) يمشي...حسني اتجنن..حسني اتجنن."

وقال طنطاوي وهو يضع يده على كتف احد الجنود "مصر تعتمد عليك الان".

وبينما تستمر المظاهرات التي تطالب بالتغيير وتنتقد غياب الأمن، أكد مسؤول من جماعة الإخوان المسلمين أن 34 من أعضاء الجماعة من بينهم سبعة من قادتها هربوا من السجن، بعد أن تغلب أقاربهم على الحراس.

وقال محمد أسامة مدير مكتب الإخوان المسلمين إن أقارب السجناء اقتحموا سجن وادي النطرون على بعد 120 كيلومترا شمال غربي القاهرة وحرروا بضعة آلاف من السجناء. وأضاف أنه لم يصب أحد.

من جهة أخرى، كشف مصدر أمني وجود عشرات الجثث في الطرقات بالقرب من سجن أبو زعبل، بعد احداث الليلة الماضية، أدى إلى فرار السجناء. ولم يستطع المصدر أن يوضح ملابسات سقوط هؤلاء الضحايا مكتفيا بالقول "كان هناك إطلاق نار من داخل وخارج السجن".

وأوضح مصدر أن السجناء البالغ عددهم عدة آلاف في معتقل أبو زعبل قاموا بالتحرك، وتمكنوا جميعا من الفرار بعد أن استولوا على أسلحة رجال الأمن.

ويضم هذا السجن عددا كبيرا من الإسلاميين المحتجزين فيه منذ سنوات، إضافة الى بعض السجناء الجنائيين.

وذكرت المصادر أن 8 سجناء قتلوا وفر عدد كبير آخر إثر تمرد في أبو زعبل، أحد السجون الكبيرة في شرق القاهرة.

ولحماية بيوتهم، شكّل مصريون لجاناً شعبية للدفاع عن أنفسهم من عمليات النهب، بعدما اختفت الشرطة من الشوراع.

من جهته قال المعارض المصري محمد البرادعي ان الولايات المتحدة تفقد "مصداقيتها" لمواصلة دعمها للرئيس حسني مبارك.

وفي حديث مع شبكة التلفزيون الاميركية "سي بي اس" الاحد دعا البرادعي الذي فوضه عدد من جماعات المعارضة المصرية لتشكيل حكومة انقاذ وطني مؤقتة، الرئيس المصري الى التنحي عن السلطة اليوم ليفسح الطريق امام تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وتوجه البرادعي إلى ميدان التحرير لإلقاء كلمة أمام المتظاهرين الذين واصلوا احتشادهم على الرغم من سريان حظر التجول.

وقد وصل البرادعي بالفعل وانضم الى حشود المتظاهرين المحتشدين في الميدان وسط القاهرة.

من جهتها دعت الشبكة الدولية للحقوق والتنمية النائب العام في مصر إلى فتح تحقيق فوري في قيام قوات الأمن ومن سمتها مليشيات مسلحة من الحزب الحاكم بقتل 119 مصريا يوم الجمعة فقط بينهم 18 طفلا, وإصابة أكثر من 3745 شخصا واختفاء 416 مصريا بينهم 14 امرأة.

وفي بيان لها أكدت الشبكة أن ما حدث الجمعة كان جرائم ضدّ الإنسانية يُحاسَب المسؤولون عنها وفق القانون الدولي, وأنها ستبدأ حملة لملاحقة الجناة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: