۱۸۵مشاهدات
و في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، تحدي المحتجون حظر التجول الذي أعلنه مبارك بصفته الحاكم العسكري وتدفقوا بالمئات إلى ميدان التحرير مرددين هتافات تطالب بالتغيير، ومؤكدين أن الخطاب لا يلبي الطموحات لأن الحكومة الجديدة ستتشكل من نفس الرموز المتهمة بالفساد.
رمز الخبر: ۲۸۲۶
تأريخ النشر: 30 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: داهمت قوات الامن المصرية اليوم السبت سجن أبو زعبل الخاص بالمعتقلين السياسيين وفتحت النار علي المعتقلين مما أسفر عن استشهاد نحو 50 منهم.

يأتي في الوقت الذي تجددت فيه الاحتجاجات الشعبية الغاضبة ضد ديكتاتور مصر حسني مبارك الذي يطالب الشعب برحيله.

و قد تجددت المظاهرات الغاضبة في أنحاء مصر رغم إعلان الرئيس المصري حسني مبارك إقالة الحكومة، ورغم الانتشار المكثف لقوات الأمن والجيش بينما ارتفع عدد القتلى والجرحى.

و قاد صحفيون ومحامون مئات المصريين المحتجين الذين تجمعوا في ميدان التحرير بوسط القاهرة اليوم السبت لمطالبة الرئيس مبارك بالتنحي ومحاكمة رموز النظام من بينهم الصحفي والنائب السابق مصطفى بكري ورئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين.

و ردد المتظاهرون "ارحل ارحل" وهم يتجمعون في ميدان التحرير في ظل تواجد الجيش الذي نشر في المدينة لتهدئة الوضع، وردد المحتجون "سلمية سلمية".

و ذكر شهود أن الشرطة المصرية تطلق عيارات قرب محتجين تجمعوا في الشوارع الجانبية المؤدية إلى ميدان التحرير بوسط العاصمة اليوم السبت غير أنه لم يتضح ما إن كانت ذخيرة حية.

و انتشرت قوات الجيش المنتشرة في الشوارع وعند المواقع الحساسة ومن بينها محيط مبنى الإذاعة والتلفزيون الذي حاول المتظاهرون اقتحامه أمس.

و في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، تحدي المحتجون حظر التجول الذي أعلنه مبارك بصفته الحاكم العسكري وتدفقوا بالمئات إلى ميدان التحرير مرددين هتافات تطالب بالتغيير، ومؤكدين أن الخطاب لا يلبي الطموحات لأن الحكومة الجديدة ستتشكل من نفس الرموز المتهمة بالفساد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار