۲۳۵مشاهدات
وأبدى استياءه من الخطوات المتبعة في معالجة كارثة الأمطار في جدة ومحاسبة المسؤولين، وتساءل "من المسؤول عن هذا المصاب؟ وهل حوسبوا حساباً يوازي ما تسببوا به من كوارث؟ وهل قام أصحاب الولايات العليا بواجبهم بعد الكارثة الأولى؟".
رمز الخبر: ۲۸۱۷
تأريخ النشر: 30 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: دعا عالم دين سعودي السبت إلى محاسبة المسؤولين عن كارثة الأمطار في جدة التي قتل خلالها عشرة أشخاص.

وأعرب الشيخ ناصر العمر في بيان على موقع (المسلم) عن استغرابه لعدم تقديم أي وزير أو أمير استقالته بعد كارثة جدة الثانية، في حين تمت إقالة الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد لان فريق كرة القدم خرج من بطولة آسيا من الدور الأول خلال المباريات التي اقيمت في الدوحة.

وقال العمر: "تكررت في جدة المأساة وراح ضحيتها عدد غير محدد، وأموال كانت كفيلة بحل مشكلات المجتمع، مع ذلك لم نشعر بوجود أدنى رغبة لأحد من الوزراء أو الأمراء في تقديم استقالتهم".

وتساءل العمر "هل الكرة أغلى من الأرواح والممتلكات، التي هي من الضرورات الخمس التي أجمعت الشرائع على وجوب المحافظة عليها؟ أو أن جدة غير؟!! وهذا وربي لا يؤذن بخير".

وأبدى استياءه من الخطوات المتبعة في معالجة كارثة الأمطار في جدة ومحاسبة المسؤولين، وتساءل "من المسؤول عن هذا المصاب؟ وهل حوسبوا حساباً يوازي ما تسببوا به من كوارث؟ وهل قام أصحاب الولايات العليا بواجبهم بعد الكارثة الأولى؟".

يشار إلى أن بعض شوارع جدة ما تزال غارقة بمياه السيول وما زال الكهرباء مقطوعا عن المناطق المنخفضة في المدينة، وذلك بعدما أدت الأمطار الغزيرة إلى مقتل عشرة أشخاص وفقدان ثلاثة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: