۲۹۱مشاهدات
واعتبر هذه القضية بمثابة مؤشر علي دور الافلام السينمائية الايرانية في السينما العالمية ومكانتها وكذلك مرونتها مع ملاحظة القيم الدينية في تقديم الآثار الثقافية .
رمز الخبر: ۲۸۰۹
تأريخ النشر: 29 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد رئيس مجلس الافتاء في روسيا راويل عين الدين خلال لقائه اعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية بين ايران وروسيا في موسكو استعداد المسلمين في بلاده علي الدوام للتعاون مع ايران واعرب عن ثقته بان التفاهم يعد ضمانة لتعزيز العلاقات بين البلدين .
   
واشار عين الدين خلال هذا اللقاء الذي جري في مقر مجلس الافتاء في روسيا بموسكو الي دور ايران ومكانتها بين الشعوب الاسلامية وقال ان التعاون بين المؤسسات الاسلامية في كل من ايران وروسيا يعد امرا يحمل الصداقة والسبق وانه يصب لصالح الشعبين .

ووصف هذا الزعيم الاسلامي الروسي مجلس الافتاء الروسي بانه شريك مطمئن لايران في روسيا والمنظمات الاسلامية الدولية .

ولفت رئيس مجلس الافتاء في روسيا الي التعاون القائم بين ايران والطائفة الاسلامية في بلاده وقال، بالنظر الي تعاون ايران ودعمها فان المركز الاسلامي يمارس نشاطاته وانه يخلق الارضية لتعرف المسلمين في موسكو علي الاسلام المحمدي الاصيل .

واردف ، ان هناك تعاونا وثيقا مع الجمهورية الاسلامية الايرانية حول مجال الحوار مع الاديان .

واضاف ، انه من خلال التعاون الذي تبديه ايران والمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية برئاسة آية الله تسخيري فانه يمكن اقامة ملتقيات كثيرة ترمي لتعزيز السلام والهدوء بين الاديان .

واوضح ، انه بالتعاون مع ايران تقام مهرجانات مشتركة للافلام السينمائية الاسلامية في عاصمة جمهورية تاتارستان قازان وكذلك فان ممثلي السينما الايرانية يحضرون في لجنة التحكيم بهذه المهرجانات وحازت الافلام السينمائية الايرانية خلال الاعوام الاربعة الاخيرة علي جائزة افضل الافلام في هذه المهرجانات .

واعتبر هذه القضية بمثابة مؤشر علي دور الافلام السينمائية الايرانية في السينما العالمية ومكانتها وكذلك مرونتها مع ملاحظة القيم الدينية في تقديم الآثار الثقافية .

واوضح عين الدين ، انه من خلال مشاركة الاشقاء الايرانيين فانه ستقام مسابقات دولية لقراءة القرآن الكريم حيث تشكل خطوة طيبة للتعريف بالقرآن الكريم .

واعتبر زيارة الوفد الايراني لروسيا بانها تعد دعما معنويا لاشقائهم المسلمين في روسيا .

واعرب راويل عين الدين عن ارتياحه لتعزيز العلاقات السياسية والثقافية والاقتصادية مع ايران واضاف ، انه يتصور ان ذلك يؤدي الي تعزيز العلاقات الاخوية بين المسلمين في كلا البلدين .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: