۱۵۵مشاهدات
وشدد على ان هناك "خطا رفيعا يفصل بين الحرية والفوضى واننى انحاز الى حرية المواطنين" ولكنه اعلن تمسكه في الوقت نفسه ب"الحفاظ على استقرار مصر وعدم الانزلاق بها الى منزلقات خطيرة تهدد النظام العام ولا يعلم احد تداعياتها على حاضر المنطقة ومستقبلها".
رمز الخبر: ۲۷۹۱
تأريخ النشر: 29 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال الرئيس المصري محمد حسني مبارك انه يعلم تطلعات شعبه المشروعه ويقدر همومه، وذلك اثر اندلاع مظاهرات امس الجمعة في عدة مدن مصرية.

وقال مبارك في کلمتة بثها التلفزيون المصري منتصف ليل الجمعة/ السبت انه يتابع التظاهرات التي شهدتها البلاد في الايام الاخيرة وما نادت به ودعت اليه، وانه اصدر تعليماته باتاحة الفرصة للشعب للتعبير عن رأيه.

وتعهد مبارك بمواصلة الاصلاح ومكافحة الفساد في مصر بعد ايام من الاحتجاجات غير المسبوقة ضد نظامه التي اعتبر انها تعبر "عن تطلعات مشروعة لمزيد من الديموقراطية"، واعرب عن اسفه على الضحايا الذين سقطوا خلالها.

واضاف انه سيتم اتخاذ خطوات جديدة "لمحاصرة البطالة ورفع مستوى المعيشة وتطوير الخدمات والوقوف الى جوار الفقراء ومحدودي الدخل".

واكد انه طلب من الحكومة "اليوم ان تقدم استقالتها"، موضحا انه سيشكل حكومة جديدة اعتبارا من السبت وسيصدر اليها تكليفات لتحقيق ذلك.

وتابع مبارك انه كان دائما يؤمن بأن "السيادة للشعب وسوف اتمسك دائما بحقه في ممارسة حرية الرأي والتعبير طالما تمت في اطار الشرعية والقانون".

وقال انه تابع المظاهرات "وتابعت محاولات البعض لاعتلاء موجة هذه المظاهرات والمتاجرة بشعاراتها واسفت كل الاسف لما اسفرت عنه من ضحايا ابرياء من المتظاهرين وقوات الشرطة".

وشدد على ان هناك "خطا رفيعا يفصل بين الحرية والفوضى واننى انحاز الى حرية المواطنين" ولكنه اعلن تمسكه في الوقت نفسه ب"الحفاظ على استقرار مصر وعدم الانزلاق بها الى منزلقات خطيرة تهدد النظام العام ولا يعلم احد تداعياتها على حاضر المنطقة ومستقبلها".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: