۲۰۶مشاهدات
و قد شددت وزارة الخارجية علي أن واجبها الذاتي يكمن في متابعة حقوق الرعايا الايرانيين في جميع الدول بمافيها كندا وأكدت أنها ستواصل متابعاتها للقبض علي المجرمين الذين قتلوا ثلاثة من المواطنين الايرانيين في كندا خلال الاشهر الستة الماضية.
رمز الخبر: ۲۷۷۵
تأريخ النشر: 28 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قبضت السلطات الكندية علي قاتل المواطنة الايرانية المقيمة بهذا البلد "الهام دشتي رحمت آبادي" بعد الجهود الحثيثة التي بذلتها وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ویذکر نقلا عن الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن السلطات الكندية ألقت القبض علي المجرم الذي قتل المواطنة الايرانية بعد الجهود الجبارة التي بذلتها السفارة الايرانية في كندا.

و كانت وزارة الخارجية قد قامت بنشاطات حثيثة للغاية من خلال ارسال المذكرات المتكررة واجراء عدة لقاءات مع الجهات المعنية في كندا واستدعاء القائم بالأعمال الكندي في الجمهورية الاسلامية الايرانية وتأكيدها ضرورة متابعة هذا الملف.

و كان المشرف علي وزارة الخارجية "علي أكبر صالحي" قد جعل من هذا الموضوع في أولويات اعماله بعد تسنمه هذا المنصب وتابع حقوق الرعايا الايرانيين المقيمين في الخارج حيث بعث برسالة الي وزير الخارجية الكندي دعاه فيها لمتابعة موضوع قتل 3 مواطنين ايرانيين.

و قد شددت وزارة الخارجية علي أن واجبها الذاتي يكمن في متابعة حقوق الرعايا الايرانيين في جميع الدول بمافيها كندا وأكدت أنها ستواصل متابعاتها للقبض علي المجرمين الذين قتلوا ثلاثة من المواطنين الايرانيين في كندا خلال الاشهر الستة الماضية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: