۱۴۴مشاهدات
وقال البرادعي (68 عاما) إن کثيرا من المصريين لم يعودوا يتحملون حکومة مبارك حتى ولو لفترة انتقالية ورفض افتراض أن الزعماء العرب المستبدين مثل مبارك هم المتراس ضد التطرف باعتباره افتراضا "زائفا بشکل واضح ".
رمز الخبر: ۲۷۶۵
تأريخ النشر: 28 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: استعد نشطاء مصریون لأکبر احتجاجات حتى الآن اليوم الجمعة سعيا إلى إنهاء حکم الرئيس المصري حسني مبارك الذي مضى عليه 30 عاما بينما اشتبك محتجون مع قوات الامن الخميس في مدينة السويس الشرقية.

وکان المحتجون المصريون الذين ألهمتهم أحداث الثورة الشعبية التي اطاحت برئيس تونس زين العابدين بن على قاموا باحتجاجات حاشدة منذ يوم الثلاثاء في تفجر لم يسبقه مثيل للغضب من حکم الرئيس مبارك .

وقال محتج عمره 16 عاما في السويس في وقت متأخر يوم الخميس "هذه ثورة. سنعود کل يوم الى هنا. "

ودعا المعارض البارز البرادعي الذي عاد إلى البلاد من فيينا يوم الخميس الرئيس مبارك إلى الاستقالة وقال انه سينضم إلى الاحتجاجات اليوم الجمعة.

وبدا أن خدمات الإنترنت والرسائل النصية عبر الهاتف المحمول تعطلت جزئيا ولا تعمل إلا بشکل متقطع في انحاء البلاد. وتنفي الحکومة انها عطلت شبکات الاتصالات التي استخدمها المتظاهرون في تنظيم تحرکاتهم.

وأوردت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أکثر من 30 مسجدا وکنيسة من المتوقع ان يتجمع فيها المحتجون.

وقالت الصفحة إن مسلمي مصر ومسيحييها سيخرجون لمحاربة الفساد والبطالة والقمع وغياب الحرية. واضافت ان اکثر من 70 الف شخص لبوا النداء واشترکوا في الموقع.

وفي مدينة السويس أطلقت الشرطة طلقات مطاطية واستخدمت مدافع المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع لفض مئات المحتجين الذين يطالبون بإنهاء حکم مبارك . ورد المحتجون برشق صفوف الشرطة بالحجارة وقنابل البنزين.

وظل مئات االمتظاهرين في شوارع السويس، واتجهت مجموعات من المحتجين نحو مرکز للشرطة حتى ساعة متأخرة يوم الخميس. وسحب المتظاهرون الجرحى من رفاقهم الى الأزقة الجانبية.

وفي مظاهرة حاشدة أخرى بالقرب من الجيزة في ضواحي القاهرة استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين في وقت متأخر من الليل.

وقتلت قوات الأمن شابا بدويا بالنيران خلال احتجاج يوم الخميس في محافظة شمال سيناء .
وظهر في لقطات فيديو رجل بين مجموعة من المحتجين على مسافة من قوات الامن وقد انهار فجأة مصابا بجرح من طلق ناري وسحبه متظاهرون آخرون بعيدا. وجرى توزيع الفيديو على نطاق واسع عبر الانترنت مذکيا مشاعر الغضب.

وقال محام ان السلطات المصرية اعتقلت أعضاء في الاخوان المسلمين بينهم ثمانية على الاقل من قياديي الجماعة اليوم الجمعة.

وجماعة الاخوان المسلمين ليست المحرك للاحتجاجات لکن کثيرا من اتباعها من المتوقع ان ينضموا الى المظاهرات المزمع القيام بها بعد صلاة الجمعة.

وکانت الحکومة اطلقت تحذيرات الى المتظاهرين الشبان الا يسمحوا للاخوان باستغلال الاحتجاجات فيما تسميه السلطات "جدول اعمالها الخفي ". وتقول الجماعة انه يجري استغلالها ککبش فداء.

ويقول محمد البرادعي ان الحکومة تستخدم المعارضة الاسلامية ذريعة لحکم مستبد.

ودعت الولايات المتحدة التي ترى مبارك حليفا حيويا في الشرق الأوسط إلى الهدوء وحثت مصر على إجراء إصلاحات تلبي مطالب المحتجين.

وقال الرئيس الأميرکي باراک أوباما في أول تعليق له على الاضطرابات في مصر إن الإصلاحات السياسية "ضرورية بشکل مطلق"ولکنه أضاف إن مبارك کان "متعاونا جدا في سلسلة من القضايا الصعبة في الشرق الاوسط. "

وقال اوباما في مقابلة مع موقع يوتيوب "لکني قلت له دوما إن التأکد من المضي قدما في الاصلاح -الاصلاح السياسي والاصلاح الاقتصادي- ضروري بشکل مطلق من أجل مصلحة مصر على المدى البعيد. "

وأضاف "يمکنك أن تلاحظ الإحباط المکبوت من خلال ما يحدث في الشوارع. "

وکما هو الحال في بلدان اخرى کثيرة في انحاء الشرق الاوسط يشعر المصريون بالاستياء من الغلاء والبطالة وغياب الحرية.

ويعيش في مصر 80 مليونا ثلثاهم دون الثلاثين من العمر ويشکلون 90 في المئة من العاطلين عن العمل. ويعيش نحو 40 في المئة على أقل من دولارين في اليوم وثلث السکان أميون.

من جانبه قال الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي الحاکم في مصر صفوت الشريف إنه لا أحد من قيادات الحزب هرب إلى خارج البلاد بعد احتجاج "يوم الغضب"الذي بدأ يوم الثلاثاء.

وقال في مؤتمر صحفي "قيادات مصر والحزب الوطني لا تعرف الهروب وليس على رأسنا بطحة."وأضاف "نحن موجودون وسنظل واقفين شامخين من أجل الوطن. "

وقال البرادعي (68 عاما) إن کثيرا من المصريين لم يعودوا يتحملون حکومة مبارك حتى ولو لفترة انتقالية ورفض افتراض أن الزعماء العرب المستبدين مثل مبارك هم المتراس ضد التطرف باعتباره افتراضا "زائفا بشکل واضح ".

وقال "إذا کنا نتحدث عن مصر فإن هناك طيفا کاملا من الناس العلمانيين والليبراليين والمؤيدين لاقتصاد السوق وإذا منحوا فرصة سينظمون أنفسهم لانتخاب حکومة عصرية ومعتدلة. "

وقال البرادعي للصحفيين في مطار القاهرة انه سيشارك في احتجاجات اليوم الجمعة لکنه استدرك بقوله "أتمنى ألا نضطر الى الخروج الى الشوارع لحمل النظام على التحرک.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: