۲۸۹مشاهدات
نحن اذا نعطي الافضلية للوحدة الوطنية ولسياسة تحضن الجميع، اما اذا لم يريدوا المشاركة معنا (في الحكومة) فهذا شانهم، ولكن بالتاكيد فان السنة سيشاركون معنا.
رمز الخبر: ۲۷۵۹
تأريخ النشر: 26 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد رئيس تكتل التغيير والاصلاح، في البرلمان اللبناني النائب ميشال عون ان الهدف هو العمل من اجل تعزيز الوحدة الوطنية في لبنان وبناء وطن نظيف لا فساد فيه.

وقال عون بعد استقباله رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي الذي زاره اليوم الاربعاء في اطار جولة تقليدية على رؤساء الحكومات السابقة تعليقا على بعض ما ورد في الصحافة والتصاريح الغربية وبشكل خاص الاميركية منها، والتي تحمل نوعا من الانتظار ونوعا من التهديد : نحن نعمل بصفتنا دولة مستقلة ولا احد بامكانه ان يعطينا صفة التبعية ويقول اننا دولة تابعة لاحد.

واضاف عون: نحن نفتش على صداقة الجميع، ونحن منفتحون جدا على ثقافة الغرب ونتكلم لغاته وتعلمنا في مدارسه وانا شخصيا تابعت مهنتي العسكرية بين فرنسا والولايات المتحدة، عشت في فرنسا ما يقارب 18 عاما، وسافرت كثيرا الى اميركا وتابعت فيها العديد من الدورات العسكرية، عشت مع الاميركيين وهم شعب طيب جدا، ولا اعرف لماذا يتخلقون علينا بشكل دائم.

وتابع: اهدافنا ان نبني وطنا حديثا ونظيفا ومن دون فساد، وان نعزز وحدتنا الوطنية، ونتخلص من تلك الشائعات التي اطلقوها بهدف الفصل بين مكونات المجتمع اللبناني.

وقال: نحن قادرون ان نجمع بعضنا رغم ما يشيعه بعض الاعلام الذي مع الاسف افسد وصار يطلق الادعاءات الخاطئة باننا ضد السنة.. نحن لسنا ضد السنة، نحن ضد خط سياسي نعتبر اداءه خطا، وغدا ستظهر اخطاؤه اكثر فاكثر، فلا يحكمن احد علينا من خلال شائعات.. مهنتنا وسلوكنا وتاريخنا الوطني تشهد لنا، مكررا القول: من يحاول الغاء طائفة انما يحاول الغاء لبنان.

واكد: نحن اذا نعطي الافضلية للوحدة الوطنية ولسياسة تحضن الجميع، اما اذا لم يريدوا المشاركة معنا (في الحكومة) فهذا شانهم، ولكن بالتاكيد فان السنة سيشاركون معنا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: